اخبار محليةجرائم العدوان السعودي الامريكي

نداء استغاثة إنسانية عاجلة

طلقت وزارة الصحة العامة والسكان نداء استغاثة إنسانية عاجلة لإنقاذ الوضع الصحي من الانهيار الكامل والوشيك في المستشفيات العامة والخاصة بأمانة العاصمة وعموم المحافظات.
وأكد الدكتور/عبدالسلام المداني وكيل وزارة الصحة العامة والسكان لقطاع الرعاية الصحية الأولية في كلمته خلال تدشين فعاليات المؤتمر الصحفي الذي نظمته وزارة الصحة العامة والسكان اليوم في صنعاء بحضور عدد من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية بأن وزارة الصحة العامة تحذر من وقوع كارثة صحية وإنسانية ستحدث بسبب العجز الذي وصلت إليه المستشفيات والخدمات الصحية وخدمات التحصين والإسعاف في جميع محافظات الجمهورية نتيجة انقطاع التيار الكهربائي وانعدام الوقود وشحه الأدوية والمستلزمات الطبية.منوهاً بأن انقطاع التيار الكهربائي وانعدام الوقود جعل الوزارة وفروعها في جميع المحافظات عاجزة عن تشغيل سلسلة التبريد لحفظ ونقل اللقاحات وهي معرضة للتلف، وبالتالي إيقاف كامل لتطعيم الأطفال مما يهدد بوقوع كارثة صحية شاملة ستؤدي إلى انتشار الأمراض والأوبئة منها عودة شلل الأطفال الذي سبق وان تم التخلص منه وكذا انتشار الحصبة كما أن انقطاع الإمداد بالمياه سيجعل البلاد عرضة لانتشار الإسهالان والأمراض الأخرى وستعرض حياة ملايين الأطفال لخطر الموت وانتقال الكثير من الأمراض للدول الأخرى.. وتحذر وزارة الصحة من ارتفاع معدلات سوء التغذية بين الأطفال والأمهات مما سيفاقم الكارثة وسيزيد المعاناة ويقوض جميع الجهود التي بذلت خلال السنوات السابقة لمكافحة سوء التغذية.
وأكد الأخ الوكيل بأن المستشفيات ستصبح عاجزة بشكل كلي عن تقديم خدماتها الإنسانية وتشغيل غرف العمليات والعنايات المركزة وحضانات الأطفال الخدج وتوفير احتياجاتها من الأدوية المنقذة للحياة والمستلزمات الطبية الضرورية وأدوية الأمراض المزمنة وتوقف مراكز الفشل الكلوي وتلف مخزون الدم في مراكز نقل الدم..
وأضاف الدكتور المداني بأن وزارة الصحة العامة والسكان تعلن بأن حياة الأطفال في اليمن وجميع المواطنين ذكورا وإناثا في خطر.. وتناشد وزارة الصحة الضمير الإنساني وتستغيث بجميع الإطراف والعقلاء ودول العالم من الأشقاء والأصدقاء ومنظمات الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والحقوقية العمل وبسرعة لإنقاذ حياة اليمنيين من هذه الكارثة الصحية الإنسانية الوشيكة.
من جانبه أكد الدكتور عبدالاله الحرازي عضو اتحاد المستشفيات الخاصة نداء استغاثة إنساني عاجل من المستشفيات العامة والخاصة في الجمهورية اليمنية بسبب تعرضها للتوقف الجزئي من تقديم بعض الخدمات الطبية مع إنذار بالتوقف التام عن العمل والعجز الكلي عن تقديم الخدمات الطبية والاسعافية والاغاثية والعلاجية خلال الساعات القادمة وبما ينذر بوقوع كارثة إنسانية لم يسبق إن شهدتها اليمن أو أي بلد أخرى. وحمل اتحاد المستشفيات العامة والخاصة في اليمن المجتمع الدولي والإنساني مسئولية الكارثة الإنسانية الوشيكة في الجمهورية اليمنية نتيجة توقف المستشفيات عن أداء واجبها الإنساني والأخلاقي والصحي. وأهاب بالمجتمع الدولي والإنساني والمنظمات الإنسانية في العالم بتقديم العون والمساعدة لليمن للتخلص من أخطار الكارثة الإنسانية.
كما أشار الدكتور علي احمد سارية مدير عام خدمات الإسعاف والطوارئ بوزارة الصحة العامة والسكان بان هناك غرفة عمليات مشتركة من وزارة الصحة والمستشفيات العامة والخاصة وهناك تنسيق فاعل بين وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية الشريك الأساسي للقطاع الصحي في اليمن.
وفي المؤتمر الصحفي أكد الدكتور نصر حميد القدسي رئيس مجلس إدارة هيئة مستشفى الجمهوري التعليمي ضرورة تحري المصداقية في طرح القضايا والموضوعات الصحية والعمل بروح الفريق الواحد والابتعاد عن المغالطات والمكابدات والالتزام بالعمل المهني والأخلاقي وتحمل المسئولية الإنسانية في ما تمر به بلادنا الحبيبة وتضافر كل الجهود الوطنية المخلصة لإخراج البلاد من هذه الأزمة الخانقة وإنقاذ الوطن من الانهيار الصحي القادم.
إلى ذلك أكد الدكتور علي حجاف مدير عام صحة الأسرة بوجود لقاحات خاصة للأطفال توزع مجاناً وتقدر ب30 مليون دولار في طريقها للانتهاء بسبب انقطاع التيار الكهربائي والوقود..

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق