21 سبتمبراخبار دولية وعربيةاخبار من مواقع صديقةسياسة

عطايا: ورقة باريس أسوأ من سابقتها ولن نوافق على مضمونها

أكد عضو المكتب السياسي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إحسان عطايا، اليوم الثلاثاء، أنّه من الواضح أنّ “ورقة باريس الأخيرة هي أسوأ من الورقة المقدمة سابقاً”.. كاشفاً توجّه حركة الجهاد نحو “عدم الموافقة” على ما ورد في هذه الورقة.

وقال عطايا في تصريح للميادين: إنّ التسريبات الأمريكية والصهيونية التي صدرت بشأن الورقة تهدف إلى محاولة “الضغط على الفلسطينيين وتأليبهم على المقاومة”.

وأشار إلى أنّ محاولة الضغط تهدف للدفع نحو “وقف إطلاق النار قبل شهر رمضان”، وذلك “تحسّباً لما قد يحصل في القدس المحتلة”.

ورأى عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد أنّ “العدو يظنّ أنّ بإمكانه خداع المقاومة بأساليب مختلفة من أجل تحقيق إنجاز عجز عن تحقيقه في ميدان المعركة”.

ويُذكر أنّه في وقتٍ سابق اليوم، أكّد ممثل حركة حماس في لبنان، أحمد عبد الهادي، للميادين، أنّ تسريبات وكالة “رويترز” تأتي في إطار “الحرب النفسية على المقاومة”.. واصفاً إياها بالتسريبات والأفكار الأمريكية، ومؤكداً أنّ “المقاومة غير معنية بالتنازل عن أي من مطالبها، وما يطرح لا يلبي ما كانت قد طلبته”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com