21 سبتمبراخبار دولية وعربيةاخبار محليةالعرض في السلايدر

وسط تكتم رسمي.. صحيفة صهيونية تكشف حصيلة مهولة لقتلى العدو

أقرت صحيفة يديعوت أحـرونوت الصهيونية، اليوم السبت، بإصابة 5000 جندي صهيوني بجروح، منذ بدء عملية طوفان الأقصى في السابع من شهر أكتوبر الماضي.

وأشارت الصحيفة، أن وزارة الحرب الصهيونية اعترفت بإصابة 2000 جندي صهيوني بإعاقة، خلال ذات المدة.

ولفتت إلى أن قسم إعادة التأهيل بوزارة الحرب في الكيان يستقبل يوميا 60 جريحا ومعظم الإصابات خطرة.

وخلال عدوانه على قطاع غزة يعمد كيان العدو الصهيوني إلى التقليل من خسائره، إذ لم يعرف وزير الحرب بجيش العدو ، خلال ندوة صحفية في وقت سابق من هذا الأسبوع، سوى بإصابات 1000 من جنوده منذ سبت السابع من أكتوبر.

وتحت بند سمح بالنشر، اعترف جيش العدو في وقت سابق اليوم بمصرع ضابطين وجنديين خلال أقل من 10 ساعات خلال المعارك البرية في قطاع غزة.

وبذلك يرتفع العدد المعلن لقتلى جيش العدو الصهيوني منذ بدء التوغل البري في غزة في 27 أكتوبر، إلى 96 ضابطا وجنديا، ومنذ السابع من أكتوبر إلى 420.

وفي السياق، أفادت وسائل إعلام العدو بمقتل جندي واصابة آخرين عن طريق الخطأ جراء قصف طائرة حربية لمبنى يتواجد فيه جنود من قوات العدو.

وبحسب صحيفة “يديعوت”، فمنذ بدء الحرب قتل وأصيب عشرات الجنود بنيران صديقة، والجيش يتكتم على التفاصيل خشية غضب عائلات الجنود.

وكانت كتائب القسام أعلنت فجر الجمعة عن إفشالها لمحاولة قوة خاصة تابعة لجيش العدو لتحرير أحد الأسرى لدى القسام، حيث اشتبك مقاتلو القسام معها وتمكنت من السيطرة على سلاح وجهاز الاتصال الخاص بالقوة الخاصة فيما أعلن عن مقتل الجندي الأسير.

وفي وقت سابق، ذكرت القسام أنها دمرت 135 آلية عسكرية صهيونية خلال الأيام الثلاثة الماضية، وأكدت قصف مقر غرفة القيادة الميدانية الإسرائيلية في محور جنوب مدينة غزة.

وقالت إن مقاتليها “تمكنوا من استهداف قوة إسرائيلية راجلة من 15 جنديا بثلاث عبوات، وأوقعوهم بين قتيل وجريح شرق خان يونس”.

وتواصل المقاومة الفلسطينية تصديها لقوات العدو الصهيوني المتوغلة في قطاع غزة وتكبدها على مدار الساعة خسائر جسيمية في العديد والعتاد.

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com