21 سبتمبراخبار دولية وعربيةاخبار محليةالعرض في السلايدر

بالصورة.. مصرع الضابط الصهيوني الذي أهدى ابنته تفجيراً في غزة

أعلن جيش العدو الإسرائيلي، مساء السبت، عن مقتل 5 من جنوده وإصابة آخرين في معارك قطاع غزة، خلال الـ24 ساعة الماضية, بينهم الضابط الذي تسبب بجدل كبير في العالم بقيامه بإهداء ابنته الصغيرة تفجيرا في غزة لقي مصرعه، لكن مصادر أخرى نفت الخبر وقالت إنه غير دقيق.

وأكد جيش العدو الصهيوني على موقعه الإلكتروني، مصرع الضابط بيركوفيتش (28 عاما)، يوم الخميس الماضي، التابع لكتيبة 699 تشكيل “حجي 551”.

وأفادت وسائل إعلام العدو الصهيوني بأن بيركوفيتش هو ذاته الضابط الذي قام قبل أسابيع بإهداء ابنته تفجيرا في غزة، وتم تأكيد ذلك، بعد تداول صورة الضابط المقتول مقارنتها بالفيديو لعملية تفجير المنزل.

وقال الضابط الصهيوني يومها، في مقطع الفيديو: “أهدي هذا التفجير إلى ابنتي الأميرة، أيالا، بمناسبة عيد ميلادها، اليوم أصبح عمرها عامين.. أشتاق إليك”.. ويبدأ الضابط بالعد التنازلي لتفجير المبنى السكني في غزة.

وأقر الناطق باسم جيش العدو، أن 4 جنود قتلوا في المعارك الدائرة جنوبي القطاع، بينما قتل الجندي الخامس متأثرًا بجراحه التي أصيب بها في السابع مع أكتوبر خلال اجتياح كتائب القسام لمناطق غلاف غزة.

في حين تم الإعلان أيضاً عن إصابة 12 جندياً وضابطاً بجراح خطيرة في المعارك الدائرة في القطاع.

ويرتفع بذلك العدد المعلن للجنود والضباط القتلى منذ بداية معركة طوفان الأقصى إلى 425، بالإضافة لإصابة أكثر من ألفين.

وأقرت صحيفة يديعوت أحـرونوت الصهيونية، أمس السبت، بإصابة 5000 جندي صهيوني بجروح، منذ بدء عملية طوفان الأقصى في السابع من شهر أكتوبر الماضي.

وأشارت الصحيفة، أن وزارة الحرب الصهيونية اعترفت بإصابة 2000 جندي صهيوني بإعاقة، خلال ذات المدة.

ولفتت إلى أن قسم إعادة التأهيل بوزارة الحرب في الكيان يستقبل يوميا 60 جريحا ومعظم الإصابات خطرة.

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com