21 سبتمبراخبار دولية وعربيةالعرض في السلايدر

المقاومة اللبنانية تنفذ حزاماً نارياً وتستهدف ثكنات العدو الصهيوني وتوقع إصابات بين جنوده

أعلنت المقاومة الإسلامية في لبنان (حزب الله)، اليوم الجمعة، عن استهداف موقع ‏الراهب الصهيوني (قبالة عيتا الشعب) عند الحدود مع فلسطين المحتلة، وذلك باستخدام صواريخ من طراز “بركان”، وأصيب بشكل مباشر.

في السياق ذاته، نقلت الميادين عن المقاومة في بيان لها، القول: إنّها استهدفت مربض خربة ماعر الصهيوني (قبالة بلدتي الضهيرة ويارين اللبنانيتين) بالأسلحة المناسبة وإصابته بشكلٍ مُباشر، وأيضاً، استهدفت موقع العباد الصهيوني (قبالة حولا اللبنانية).

ونشرت المقاومة الإسلامية، اليوم الجمعة، فيديو لاستهداف موقع “حدب البستان” الصهيوني (قبالة بلدتي الضهيرة ويارين اللبنانيتين)، أمس وأول من أمس بالصواريخ الموجّهة ما أدّى إلى إصابته بشكل مباشر.

كما استهدفت المقاومة اللبنانية ‏موقع ‏رويسات العلم في تلال كفرشوبا ومزارع شبعا المحتلة عند القطاع الشرقي من جنوبي لبنان بالأسلحة الصاروخية، وأصابت المقاومة أيضاً ثكنة “ميتات” الصهيونية ‏(قبالة بلدة رميش) ‏وأصابتها بشكلٍ مُباشر.

وعن استهداف “ميتات”، قالت وسائل إعلام العدو الصهيوني: إنّ جنديين صهيونيين أُصيبا جرّاء إطلاق صاروخ من لبنان نحو الثكنة المتمركزة في الجليل الأعلى.

في السياق ذاته، لفتت وسائل إعلام العدو إلى أنّه جرى إغلاق طرقات عدّة في الشمال بينها مفترق بيت هيلل الجنوبي ومفترق مستوطنة “كريات شمونة”، وقالت: إنّ “طائرة مُعادية اخترقت الأجواء الصهيونية آتية من لبنان”.

وفي وقت سابق اليوم، أفادت الميادين باستهداف المقاومة مستوطنة “مسكف عام” (قبالة بلدة عديسة اللبنانية) في جنوبي لبنان.

وقالت: إنّ العدو الصهيوني استهدف مخزن سلاح للجيش اللبناني بالقرب من المستشفى الميداني العسكري في بلدة عين إبل (قضاء بنت جبيل).

وأشارت إلى استهداف العدو أطراف بلدات لبنانية حدودية عدّة وهي حولا، مركبا، راشيا الفخار، الطيبة، الخيام، وعديسة عند الشريط الحدودي بين لبنان وفلسطين المحتلة.

وتابعت: إنّ الصليب الأحمر اللبناني نقل سيدة جريحة مُصابة بشظايا قذيفة صهيونية من بلدة أم توتة (قضاء صور)، وإنّ الطيران الحربي الصهيوني حلّق بشكلٍ كثيف على مستوىً متوسط في أجواء مدينة صيدا اللبنانية.

وأمس الخميس، نفّذت المقاومة الإسلامية في لبنان 13 عملية عسكرية ضد مواقع وانتشار قوات العدو الصهيوني في القطاعَين الشرقي والغربي عند الحدود اللبنانية – الفلسطينية.

وتأتي عمليات المقاومة الإسلامية في لبنان في سياق مواصلتها استهداف مواقع العدو الصهيوني على الحدود اللبنانية- الفلسطينية، دعماً للشعب الفلسطيني ومقاومته في غزة، وردّاً على الاعتداءات الصهيونية على البلدات اللبنانية الجنوبية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com