21 سبتمبراخبار محليةالعرض في السلايدرالميدان العسكريسياسة

الرئيس المشاط لـ الشعب اليمني : نعدكم بأنكم ستسمعون في الأيام القادمة ما يثلج صدوركم فأسلحة الردع جاهزة

21 سبتمبر || خاص :

أكد رئيس المجلس السياسي الأعلى المشير الركن مهدي المشاط أن الدولة والحكومة تستغلان هذه المرحلة في تحقيق الردع للقوة الصاروخية والطيران المسير لنحقق سيادة اليمن.

وخاطب الرئيس المشاط الشعب اليمني خلال لقاء موسع عقده بالأمس مع مشائخ واعيان وأبناء قبائل محافظة صنعاء بالقول : أعد جماهير شعبنا اليمني بأنكم ستسمعون في الأيام القادمة ما يثلج صدوركم، وما يحقق الردع الحقيقي لعدونا حتى يرتدع ويكف عن مؤامراته على بلدنا، وأن يترك بلدنا لينعم بخيره، وينهض بأبنائه دون وصاية من أحد: حرية، واستقلال، دون وصاية من أحد، ما لم فأسلحة الردع جاهزة بإذن الله تعالى.

وقال : من الأخطاء الجسيمة والفادحة تحميل القوى الوطنية مسؤولية المعاناة الاقتصادية التي صنعها العدوان .

مشدداً على وجوب كشف مؤامرات الأعداء ونهبهم للثروات واحتلالهم لأجزاء من اليمن .

كما أكد أن مخطط الاحتلال تحطم على صخرة وعي المواطنين وتماسك الرجال وثباتهم في أحلك الظروف .

وأضاف : الحرب لا زالت مستمرة ولذلك يجب أن تبقى الجهوزية عالية من الجميع جيش وأمن وقبائل .

مشيراً إلى أن المارينز الأمريكي يتجول في حضرموت والمؤامرات لا زالت قائمة ولهذا يجب ان تستمر التعبئة استعدادا لأي تصعيد أو حماقة من العدو.

وتابع : حرب العدو الهجينة ستفشل بإذن الله كما فشل في حربه العسكرية والرهان على الله وصمود وثبات المواطنين .. والمناطق الخاضعة للاحتلال تعيش واقعا مريرا، والمواطن يتعرض فيها لجرائم وحشية كان آخرها ربط وضرب مواطن في صبر الموادم بتعز .

كما أضاف : أن أولوية الجولة والحكومة في هذه المرحلة هي التي حددها قائد الثورة وأولها التصدي لتحالف الاحتلال والحصار الظالم  وثانيها استقرار الجبهة الداخلية، ووحدة الكلمة ورص الصفوف كضرورة لمواجهة الأعداء. وثالثها إصلاح مؤسسات الدولة، وحل مشاكل الوضعية القائمة.

ودعا رئيس السياسي الأعلى قبائل محافظة صنعاء لوحدة الكلمة وحل الخلافات ومواصلة المشوار حتى النصر بإذن الله. مؤكداً أن لقبائل محافظة صنعاء دور محوري في مواجهة أعتى وأقذر عدوان مر على تاريخ اليمن .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com