اخبار محليةالعرض في السلايدر

صنعاء.. وزارة حقوق الإنسان تنظم ورشة حول حماية حقوق النساء ذوات الإعاقة

21 سبتمبر:

نظمّت وزارة حقوق الإنسان اليوم ورشة عمل حول حماية حقوق النساء ذوات الإعاقة تحت شعار “رعاية، حماية، تمكين”.

و في افتتاح الورشة أكد وزير حقوق الإنسان علي الديلمي، أهمية تدارس قضايا النساء ذوات الإعاقة والصعوبات والمعاناة التي تواجهن والخروج بمقترحات وتوصيات تسهم في حمايتهن وحصولهن على حقوقهن القانونية.

وأشار إلى أهمية التعاون والتكامل بين الجهات ذات العلاقة لتحقيق الأهداف المتصلة ببرامج خدمة النساء بشكل عام وذوات الإعاقة والأكثر احتياجا وضعفا بشكل خاص.

وأفاد الوزير الديلمي بأن وزارة حقوق الإنسان مع كافة الإجراءات التي من شأنها خدمة ذوي الإعاقة ومستعدة العمل مع مختلف الجهات المعنية، بما يخفف من معاناة ذوي الإعاقة.

وتطرق إلى تداعيات الحصار الاقتصادي على النساء، خاصة ذوات الإعاقة منهن وعمل صندوق رعاية وتأهيل المعاقين والتزاماته تجاه المعاقين، ما انعكس على الأشخاص ذوي الإعاقة وزاد من أعدادهم ومعاناتهم، وفي ذات الوقت أثر سلباً على أبناء الشعب اليمني.

وحث وزير حقوق الإنسان الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة ومنظمات المجتمع المدني على تحمل المسؤولية في الاهتمام بذوي الإعاقة وتخفيف معاناتهم وتسهيل الصعوبات التي تواجههم وحصولهم على حقوقهم المشروعة والقانونية.

ولفت إلى أن العدوان بحسب آخر احصائية لعام 2021م، تسبب في قطع مرتبات 13 ألف معاق يعملون في الجهاز الحكومي وحرمان 150 ألف معاق من الضمان الاجتماعي كانت الدولة تقدمها لهم وتسبب بمعاناة اثنين مليون و500 ألف معاق جراء إنعدام الغذاء والدواء، إضافة إلى نزوح 17 ألف معاق في كافة المحافظات يعيشون أوضاعاً صعبة بأماكن النزوح.

وأعرب عن الأمل في تفاعل المشاركين مع محاور الورشة المتصلة بتداعيات وآثار العدوان والمعاناة التي تواجه النساء والعمل على وضع معالجات مناسبة لها.

من جانبها أشارت مديرة إدارة المرأة بوزارة حقوق الإنسان منى السقاف، إلى أهمية الورشة لمناقشة معاناة النساء ذوات الإعاقة وكيفية دعمهن ومساندتهن ورعايتهن وتمكينهن والسعي لحصولهن على حقوقهن المشروعة والقانونية.

واعتبرت الورشة هي الأولى تتناول قضايا ومعاناة النساء ذوات الإعاقة وحمايتهن ورعايتهن .. لافتة إلى أن الورشة من خلال أوراق العمل المقدمة ستتناول مفهوم الإعاقة وأنواعها وحقوق النساء ذوات الإعاقة من منظور القوانين الوطنية والاتفاقيات الدولية، والآليات والمؤسسات العاملة في مجال رعاية وحماية وتمكين النساء ذوات الإعاقة.

وقُدمت خلال الورشة التي شارك فيها عدد من ممثلي الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني ذات العلاقة، ورقتا عمل تناول توفيق الثوابي في الورقة الأولى حقوق النساء ذوات الإعاقة، فيما استعرضت الدكتورة خديجة الحبابي في الورقة الثانية واقع النساء ذوات الإعاقة ودور المجتمع في دعمهن ومساندتهن.

حضر الورشة وكيل وزارة حقوق الإنسان علي صالح تيسير.

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com