21 سبتمبراخبار دولية وعربيةاخبار محليةالعرض في السلايدرالقضية الفلسطينية

الجهاد وحماس تباركان عملية رام الله وتتوعدان الاحتلال بالمزيد

21 سبتمبر || فلسطين المحتلة :

باركت كل من حركة الجهاد الإسلامي وحماس العملية البطولية التي نفذها أحد مجاهدي المقاومة ضد جنود الاحتلال الصهيوني في رام الله قبل قليل من صباح اليوم الخميس 15 صفر :

وقال المتحدث باسم الجهاد مصعب البريم : إن العمليات الفدائية في مختلف مناطق الضفة المحتلة تؤكد أن الشعب الفلسطيني ومقاومته يستطيعون مواجهة وهزيمة العدو الصهيوني.

وأكد البريم أن العدو الصهيوني يعيش الآن حالة من القلق والرعب من تصاعد الأعمال المقاومة في الضفة التي تقض مضجعه وتضعه في مأزق حقيقي .

مشيراً إلى أن اتساع رقعة العمليات الفدائية رسالة واضحة للعدو ومستوطنيه بأن لا فرصة لهم للعيش بسلام وأمان واستقرار على أرض فلسطين .

ولفت إلى أن عملية الدهس غرب رام الله امتداد للمواجهة الباسلة التي خاضتها كتيبة نابلس وأدت لإصابة 4 من جنود العدو من خلال الكمين المحكم في نابلس مساء الأمس ..

وفي السياق قال الناطق باسم حماس حازم قاسم : ضربة جديدة ينفذها الشباب الثائر ضد جنود العدو ومستوطنيه في رام الله المحتلة، في عملية دهس بطولية ..

مؤكداً أن هذه الضربات تحمل رسالة واضحة أنه لا أمن للمحتل طالما يحتل أرضنا ويعتدي على مقدساتنا ..

وأكد قاسم أن هذا التصاعد في الفعل المقاوم في الضفة يؤكد أن المقاومة يزداد حضورها وتأثيرها ، وأن العدو سيظل عاجزًا عن ايقافها بالرغم من كل جرائم .

وأشار إلى أن هذه العملية بالإضافة لحالة التصدي البطولية في نابلس، تؤكد قدرة المقاومة على الانتقال من حالة الدفاع إلى الهجوم ومباغتة العدو ..

ونفذت المقاومة الفلسطينية خمس عملات ضد جنود الاحتلال وعصابات المستوطنين في الضفة الغربية والقدس المحتلتين خلال أقل من 24 ساعة وأسفرت عن مصرع وإصابة نحو 15 جندياً صهيونياً ومستوطن .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com