اخبار محليةسياسة

موقع امريكي يكشف معلومات خطيرة حول منح اسرائيل قاعدة جوية في تعز

21 سبتمبر .

أكد موقع “سنشرى توينتى ون واير” الأميركي أن” إسرائيل التزمت مؤخرا، وبشكل رسمي، بدعم الحرب التي يشنها التحالف السعودي المدعوم من الناتو ضد اليمن، مشيرا إلى أن اسرائيل تشترط على تحالف العدوان السعودي ” استخدام قاعدة تعز الجوية في البحر الأحمر. وكشف الموقع في تقرير صحافي لفانيسا بيلي إن الجنرال في الجيش الأسرائيلي غادي ايزنكوت، رئيس الأركان العامة لجيش الدفاع الإسرائيلي، عقد لقاء في العاصمة الأردنية عمان مع السفير الأردني وزميله السعودي خالد بن فيصل بن تركي، وقال خلال الاجتماع “إن الوضع في اليمن نوقش في هذا الاجتماع ” في اشارة إلى طلب السعودية بشكل رسمي رفع مستوى التعاون العسكري الجاري بين الرياض وتل ابيب تحت مظلة التحالف الذي تقوده السعودية في عدوانها على اليمن. واكد التقرير نقلا عن معلومات حصل عليها من تل أبيب أن السفير الإسرائيلي قال إن تل أبيب مستعدة للتعاون العسكري مع المملكة العربية السعودية في اليمن، لكنه أشار أيضا أن هذا التعاون يعتمد على تزويد إسرائيل بقاعدة تعز الجوية الواقعة في البحر الأحمر. فيما رد السفير السعودي إن “حرب الاستنزاف في اليمن قد غيرت من استراتيجية المملكة وإنها على استعداد الآن لاستخدام خبرة إسرائيل” في اشارة إلى موافقة النظام السعودي منحه القاعدة الجوية التي تطالب اسرائيل أن تكون تحت قيادتها بغطاء قوات التحالف الذي يقوده النظام السعودي. واضاف” لقد دخل السعوديون والإسرائيليون في مفاوضات حول تقديم اسرائيل مساعدات إلى “التحالف الذي تقوده السعودية” لهزيمة الجيش واللجان الشعبية في اليمن الذين لم يهزموا من قبل كل القوات الغازية بما في ذلك القوات المسلحة الرسمية لكل من السعودية والإمارات العربية المتحدة وقطر والكويت والبحرين والسودان واستشاريين أمريكيين وبريطانيين وكذلك السفن البحرية المصرية والأميركية بالإضافة إلى جيوش المرتزقة الخاصة مثل بلاك ووتر وداينا والمرتزقة من رجال القبائل المحلية وميليشيات الإصلاح”، مشيرا إلى أن تقارير عن هذه المحادثات نشرت سابقا في صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية وعلى موقع “ساوث فرونت”.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق