غير مصنف

وقفة احتجاجية لأبناء مدينة ذمار تحت شعار “أمريكا ترفض الحل السلمي في اليمن”.

ذمار / 21 سبتمبر / خاص

نظم أبناء المربع الجنوبي بمدينة ذمار صباح اليوم الخميس وقفة احتجاجية مسلحة تحت شعار “أمريكا ترفض الحل السلمي في اليمن”.

 
و رفع المشاركون في الوقفة اللافتات والشعارات التي عبرت عن رفض ابناء ذمار لكل التدخلات الامريكية لعرقلة الحلول السياسية والسلمية في اليمن.
 
وهتفوا بشعارات نددت بالموقف الامريكي المعادي للشعب اليمني والساعي لاستمرار الحرب ورفض كل الحلول السلمية في اليمن من خلال مساعيه لتعطيل لكل فرص الحلول السلمية وحقن الدماء ورفع الحصار عن الشعب اليمني الحر.
 
وأكدوا أن الموقف الأمريكي لم يكن وليد اللحظة بل أتى في سياق المواقف العدائية لليمن والذي بدأت من اللحظة الأولى لعدوان السعودية وحلفائها على اليمن قبل عام ونصف.
 
وأشاروا إلى أن ذلك الموقف تجلى باستمرار الدعم الحربي واللوجستي الأمريكي لدول العدوان حتى اليوم، وإمدادها بالطائرات الحربية و القنابل المحرمة دوليا لقتل وقصف أبناء الشعب اليمني.
 
بيان الوقفه دعا كافه الاحرار من ابناﺀ الشعب اليمني الى رفد جبهات الشرف والبطوله بالرجال وقوافل العطاﺀ والاستمرار في ذلك حتى دحر الغزاه والمعتدين وتحريركامل الارض من اجرامهم.
 
وعبر البيان عن اعتزاز ابناء ذمار وعرفانهم بالدور الكبير للرجال المخلصين في جبهات العزة والكرامة، والقوة الصاروخية التي ترد عن كل الخروقات التي يرتكبها العدوان وعملائه من المرتزقة وتذود عن وطننا بكل شموخ وعزة واخلاص.
 
واشاد البيان بموقف الوفد الوطني المحاور في دولة الكويت والذي تتزامن انتصاراتة مع انتصارات ابطال الجيش واللجان الشعبية في الجبهات، مؤكدين ان ابناء الشعب اليمني ومحافظة الحديده يقفون خلفهم ومعهم بكل ايمان وعطاء وسخاء منقطع النظير..
 
واستنكر البيان ما تقوم به فئة من المرتزقة وبمساعدة دول الغزو والعدوان من حصار جائر على قرية الصراري بمحافظة تعز ، واعمال القتل والتنكيل التي ترتكبها ضد ساكنيها.
 

ودعا البيان المجتمع الدولي وكل المنظمات لادانة ذلك العمل الاجرامي والعمل على فك الحصار وانقاذ ما تبقى من سكان القرية .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق