اخبار محليةسياسة

قيادات من المرتزقة تطلب ضمانات لعودة سالمة من الرياض إلى صنعاء

كشف مصادر سياسية عن مساعي يقوم بها بعض المرتزقة في العاصمة السعودية الرياض للعودة الى اليمن.
واوضحت المصادر ان تلك الشخصيات هي من ابناء المحافظات الجنوبية والتي ابدت رغبتها في ترك الرياض والعودة الى صنعاء دون غيرها من المحافظات نظرا للاوضاع الامنية.
واكد القيادي في الحزب الاشتراكي طارق مصطفى سلام أن العديد من القيادات الجنوبية اتصلت به وطلبت منه فتح خطوط اتصال مع السلطات في صنعاء للتفاهم حول تسهيل وضمان عودة سالمة لهم للوطن بعد ان أبدوا ندمهم على مواقفهم السابقة.

وقال سلام في منشور له على صفحته بالفيسبوك “عاد بعض اخواننا اليمنيين من فرقائنا السياسيين المناصرين للعدوان والمتواجدين حاليا خارج الوطن اليمني المعطاء( وجلهم من ابناء المحافظات الجنوبية) للتواصل معي مجددا بغرض طلب مساعدتي بفتح خطوط تواصل أمنة وعلى أعلى مستوى مع القيادات السياسية والسلطات الثورية الحاكمة في صنعاء للتفاهم حول تسهيل وضمان عودة سالمة لهم للوطن بعد ان أبدوا ندمهم على مواقفهم السابقة في تأييدهم للعدوان وتبربر جرائمه خلال الفترة الماضية, وتأكيدهم بأنهُ قد تم التغرير بهم لأسباب عديدة متعلقة بالمظلومية الجنوبية, حيث تم استغلالهم في التحشيد ضد الوطن والقيام بأعمال سياسية اعلامية تساند العدوان وتعادي مصالح الشعب وتضر بسيادة الوطن”.

واوضح سلام انه وافق على القيام بدور الوسيط السياسي شريطة ان تقوم تلك القيادات بتقديم اقرار صريح بالأخطاء السابقة التي بدرت منهم والعودة عنها بصورة علنية ونهائية للبدء بفتح خطوط اتصال وترتيب عودتهم.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق