اخبار محليةالعرض في السلايدر

أبناء تعز يحيون المجالس الرمضانية في أجواء إيمانية وروحانية

21 سبتمبر:

تشهد محافظة تعز في ليالي شهر رمضان المبارك زخماً كبيراً لإحياء الأمسيات الرمضانية وإقامة البرنامج الرمضاني في أجواء روحانية ومظاهر إيمانية تعم مجالس المديريات والعزل والقرى للاستفادة من ليالي الشهر الفضيل.

ويتوافد أبناء تعز في مختلف المديريات والعزل إلى تلك المجالس لإقامة الأنشطة الدينية والبرامج المتنوعة والاستماع لهدى الله من السيد القائد عبدالملك بدر الدين الحوثي.

ويحرص المتوافدون على الاستماع لمحاضرات قائد الثورة قبل بدء برامج الأمسيات والدروس الرمضانية في صورة تعكس الاهتمام بتعزيز الوعي الديني والثقافي من محاضرات السيد العلم.

وعبر عدد كبير من الوجاهات والإعلاميين والمثقفين عن سعادتهم للفوائد الكبيرة التي يتلقونها من علم عظيم قادر على إيصال المعلومات بطريقة بسيطة نابعة من بحر واسع فيها المصداقية والحقيقة تلامس شغاف القلوب وتهز وجدان المتلقين لم يشعر بها المرء مسبقاً.

فالموعد على مدار ليالي شهر رمضان للتزود من البرنامج الرمضاني بالدروس الإيمانية والموجهات التي ترتبط بحاضر ومستقبل الأمة وكيفية التعامل مع المعطيات والمستجدات والمخاطر والمؤامرات التي تتربص بها وأهمية توثيق العلاقة بالله ومنهج القرآن قولا وعملا للفوز برضا الله ومواجهة أعداء الأمة.

وتكمن أهمية الأمسيات الرمضانية في برامجها الدينية والثقافية كمحطة تربوية وثقافية سنوية بما فيها من فضائل وتعريف بمسؤوليات الإنسان الذي استخلفه الله في الأرض والذي يجب أن يبتعد عن المعاصي والانحرافات التي قد تجره إلى نار جهنم.

وتشكل هذه الأمسيات بما فيها من دروس ومحاضرات فرصة لتبادل الآراء ومناقشة الأوضاع وتعزيز روابط الأخوة في المجتمع وحث الجميع على دعم التكافل المجتمعي وتلمس أحوال الفقراء والمحتاجين والتعاون مع أبناء وذوي الشهداء والجرحى والأسرى والمفقودين والمرابطين في جبهات البطولة والكرامة للذود عن الوطن وأمنه وسيادته.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com