اخبار دولية وعربية

الخارجية الفلسطينية تحمل سلطات العدو المسؤولية عن عدوانها المتواصل على الأقصى

حملت وزارة الخارجية الفلسطينية، سلطات العدو الصهيوني المسؤولية الكاملة والمباشرة عن عدوانها المتواصل على المسجد الأقصى والمعتكفين والمصلين فيه، واعتبرته تصعيدا خطيرا في الأوضاع على ساحة الصراع.

وأدانت الخارجية الفلسطينية في بيان صحفي اليوم الأحد عمليات الاقتحام الاستفزازية المستمرة للمسجد الاقصى وباحاته من قبل غلاة المستوطنين المتطرفين، والدعوات التحريضية المتواصلة لتكثيف حشد المقتحمين .

كما أدانت بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية إقدام شرطة العدو على إخراج وطرد المصلين والمعتكفين بالقوة والاعتداء عليهم، واعتبرتها جريمة حقيقية ومساسا بقدسية المسجد الاقصى وباحاته وحرمة شهر رمضان المبارك.

وقالت إن السلطات الصهيونية التي استبقت الشهر الفضيل بحملة تحريض على الشعب الفلسطيني تحت ذريعة (التحذير من تصاعد العنف) خلال شهر رمضان، تكشف مرة أخرى عن خططها في استخدام تلك الحملات التحريضية لتصعيد عدوانها على الشعب الفلسطيني واقتحاماتها واستهدافها للمسجد الاقصى بهدف تكريس تقسيمه الزماني على طريق تقسيمه مكانيا اذا لم يكن هدمه بالكامل.

وطالبت الخارجية بموقف دولي عملي وفاعل لإجبار العدو الصهيوني على الالتزام بالاتفاقات الموقعة، ووقف استهداف القدس ومقدساتها وفي مقدمتها المسجد الأقصى قبل فوات الأوان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com