اخبار دولية وعربية

رئيسة الوزراء الفرنسية بصدد لقاء ممثلي المعارضة “للتهدئة في البلاد”

حذرت الحكومة والنقابات في فرنسا من خطر الفوضى في البلاد، في ظل الاحتقان الحاصل على خلفية المظاهرات المناهضة لإصلاح نظام التقاعد.

وبحسب موقع (روسيا اليوم) أعلنت رئيسة الوزراء الفرنسية إليزابيت بورن، أنها ستلتقي يوم غد الأحد، ممثلي الكتل البرلمانية، والأحزاب السياسية بما فيها المعارضة “للتهدئة في البلاد”.
وأوضحت بورن في تصريحات لها ، أنه من المقرر أن تجري لقاءات مع منظمات نقابية وأرباب العمل في الأسبوع التالي.

يأتي ذلك في خضم مظاهرات عنيفة تشهدها البلاد منذ اعتماد تعديل نظام التقاعد في 16 مارس من دون التصويت عليه في البرلمان.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اعرب عن استعداده للتفاوض مع النقابات بشأن كل الموضوعات باستثناء إصلاح نظام التقاعد.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com