اخبار دولية وعربية

العدو الصهيوني يقتحم عدّة مدن بالضفة والقدس ويشنّ حملة اعتقالات واسعة

شنت قوات العدو الصهيوني اليوم الاربعاء، حملة دهم واسعة في مدن وقرى وبلدات الضفة والقدس المحتلتين، تخللها اعتقال عددًا من الفلسطينيين.

ونقل موقع “فلسطين أون لاين” عن شهود عيان، القول: إن قوات العدو اعتقلت شاباً بعد اقتحام منزله في قرية أبو فلاح شمال رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

كما اقتحمت قوات العدو مخيم قدورة وبلدة ترمسعيا قضاء مدينة رام الله بالضفة المحتلة. وفي نابلس، اعتقلت قوات العدو ثلاثة أشقاء في أعقاب اقتحام المدينة واندلاع مواجهات واشتباكات مسلّحة مع مقاومين فلسطينيين.

كما اقتحمت قوات العدو مخيم شعفاط بمدينة القدس وانتشرت في أزقته وشرعت باستهداف المواطنين ومنازلهم بقنابل الغاز المسيل للدموع.

ويُذكر أن قوات العدو اقتحمت فجر اليوم، مخيم شعفاط شمال شرقي مدينة القدس المحتلة، بالتزامن مع اندلاع اشتباكات عنيفة في نابلس.

وبحسب شهود عيان، فإن قوات العدو اقتحمت المخيم وانتشرت في عدد من أحيائه وشرعت بدهم منازل المواطنين وأطلقت الغاز المسيل للدموع تجاه الشباب.

وفي الخليل، اعتقلت قوات العدو أربعة شبان عقب اقتحام منازلهم في بلدة بيت أمَّر شمال المدينة بالضفة الغربية.

كما اقتحمت قوات العدو مدينة نابلس في الضفة الغربية المحتلة وشرعت في اعتلاء منازل المواطنين وإطلاق وابل من قنابل الغاز المسيل للدموع.

وتزامنت عملية الاقتحام مع انطلاق صافرات الإنذار في “البلدة القديمة”، وسط استنفار لمقاتلي الوحدات العسكرية التابعة لفصائل المقاومة.

ووفقًا لشهادات الأهالي، فقد داهمت قوات العدو منزل الشهيد عدي الشامي واعتقلت أحد إخوانه واقتادته إلى جهة مجهولة للتحقيق معه بحُجة أنه مطلوبٌ لديها.

الجدير ذكره أن مدن الضفة الغربية والقدس تشهد حملة دهم واسعة، تنفيذًا لتعليمات ما يسمى وزير الأمن القومي الصهيوني المتطرّف “إيتمار بن غفير”، مع قُرب حلول شهر رمضان المبارك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com