اخبار دولية وعربية

القضاء الإيراني يحكم باعدام اثنين من المتهمين في حادث شاهجراغ الإرهابي

أعلن رئيس دائرة القضاء في محافظة فارس جنوب إيران، السيد كاظم موسوي، عن اصدار حكم الاعدام في عنصرين من المدانين الرئيسيين لملف الهجوم الإرهابي الذي طال زوار مرقد “أحمد بن موسى الكاظم” (عليهما السلام)، الواقع في مدينة شيراز (مركز المحافظة).

ونقلت وكالة الجمهورية الٳسلامية للٲنباء “إرنا” عن السيد موسوي، في تصريح له اليوم السبت، قوله: إن سير النظر في ملف المدانين بهذا الحادث الإرهابي، جرى وفقا للمهلة المحددة وفي إطار القانون والضوابط ذات الصلة.

وأضاف: إن كلا المتهمين الرئيسيين، “رامز رشيدي” و”نعيم هاشم قتالي”، ادينا لكونهما من المنتسبين إلى داعش وزوّدا بالسلاح والمعدات الأساسية منفذ الهجوم الرئيسي المقبور، والذي كان يحمل أسماء مزيفة عديدة ومنها “أبوعایشه”، و”حامد بدخشان” و “سبحان”، كما وفرا له ملاذا آمنا وتلقيا التعليمات من تنظيم داعش الارهابي عشية الهجوم؛ ليتم إطلاق صفة الإفساد في الأرض والبغي عليهما.

وتابع قائلا: إن سائر المتهمين في هذا الملف، صدرت ضدهم أحكام بالسجن، وذلك تلبية لدعوى الشكاة من ذوي 13 شهيدا و30 جريحا سقطوا إثر الحادث الإرهابي في مرقد “شاهجراغ (ع).

ولفت موسوي إلى أن المتهم “محمد رحماني” أيضا لقي حكما من المحكمة الإبتدائية في شيراز، يقضي بسجنه لفترة 25 عاما وذلك لكونه عضوا في تنظيم داعش الإرهابي في طهران، والمدان الآخر المدعو “مصطفى جان أماني” من عناصر داعش أيضا، حيث صدر ضده حكم بالسجن لفترة 15 عاما، وإلى جانبه المتهم “حميد اله كابولي” الذي يواجهة عقوبة السجن لفترة خمسة أعوام وهو عضو في داعش أيضا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com