21 سبتمبراخبار دولية وعربية

استشهاد شاب فلسطيني برصاص قوات العدو بعد إطلاقه النار تجاه مستوطنة “عوفرا”

استشهد شاب فلسطيني، مساء اليوم الأربعاء، برصاص قوات العدو الصهيوني بعيد لحظات من تنفيذه عملية إطلاق نار تجاه مستوطنة “عوفرا” شمال شرق رام الله.

ونقلت وكالة “فلسطين الآن” عن شهود عيان، القول: إن قوات العدو أطلقت النار تجاه الشاب بعد أن طاردته في منطقة محيطة بعملية إطلاق النار تجاه المستوطنة.

وأظهرت صورة نشرها نشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي صورة للشاب الفلسطيني وهو ملقى على الأرض فيما بدأ أنه فقد حياته، وبجانبه بندقية آلية.

وقبل ذلك، أغلقت قوات العدو الصهيوني مداخل بلدات فلسطينية قريبة من مستوطنة عوفرا عقب تعرضها لإطلاق نار.

وذكرت “فلسطين الآن” أن قوات العدو أغلقت مداخل البلدات محاذية للمستوطنة بالسواتر الترابية، واقتحمت بالتزامن بلدة دير دبوان شرق رام الله.

وأضافت: إن قناصة جيش العدو اعتلت أسطح المنازل القريبة من حاجز عوفرا قرب سلواد، وسط استنفار كبير ونشر للحواجز العسكرية بعد إطلاق النار.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت القناة 14 الصهيونية، أن المقاومين أطلقوا النار من سيارة فلسطينية مسرعة تجاه بوابة المستوطنة، دون إصابات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق