اخبار محليةالعرض في السلايدر

بمناسبة اليوم العالمي للتطوع.. مؤسسة بنيان وفرسان التنمية يكرمون القيادات التنموية

21 سبتمبر:

نظم فرسان التنمية – إدارة المبادرات ومؤسسة بنيان التنموية وشركاؤها التنمويون اليوم فعالية لتكريم القيادات التنموية “الرسمية والمجتمعية” بمناسبة اليوم العالمي للتطوع.

وفي الفعالية أكد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد صالح النعيمي على أهمية العمل الطوعي والمشاركة المجتمعية في إحداث تنمية شاملة ومستدامة في مختلف المجالات وتعزيز عوامل الصمود للشعب اليمني العظيم.

وأشار إلى أن العمل المبني على التطوع هو الركيزة الأساسية لإحداث التحولات العظيمة في مسار التنمية والبناء.. مؤكدا على ضرورة الاهتمام بالإنسان باعتباره هدف التنمية ووسيلتها وغايتها وصانع التحولات التاريخية الكبرى.

ولفت النعيمي إلى أهمية المبادرات الشبابية والمشاركة المجتمعية في إحداث التحولات وتحقيق الأهداف التنموية وصولا إلى الاكتفاء الذاتي.. مؤكدا على الدور الهام لفرسان التنمية بمختلف المناطق والمحافظات في تحفيز المجتمع وتحريك عجلة التنمية وصولا لتحقيق الاكتفاء وبناء الدولة اليمنية الحديثة المتحررة من الوصاية.

وفي الفعالية التي حضرها نائب رئيس مجلس النواب عبدالرحمن الجماعي، ونائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير المالية الدكتور رشيد أبو لحوم، ومحافظ صنعاء عبدالباسط الهادي، وعدد من المسؤولين وأعضاء مجلسي النواب والشورى، أكد المدير التنفيذي لمؤسسة بنيان التنموية المهندس محمد المداني على أهمية الاحتفاء بيوم التطوع وتكريم فرسان التنمية بمختلف تخصصاتهم وعدد من القيادات التنموية الرسمية والمجتمعية تقديرا لجهودهم ومساهماتهم في تحفيز المتطوعين وإسناد المبادرات المجتمعية وتذليل الصعوبات التي واجهت الفرسان خلال تنفيذ المشاريع.

وأشار إلى أن فكرة فرسان التنمية بدأت خلف جبهة حرض وميدي في منتصف العام 2016م بهدف بناء شباب يحملون روح الإحسان في المجال التنموي من أجل مواجهة ما أفرزه الحصار والعدوان من تداعيات على الوضع الاقتصادي في ظل إغفال مجتمعي للموارد البشرية والاقتصادية إضافة إلى تحصين المنطقة من الاختراقات الأمنية عبر منظمات العدوان المتسترة تحت عناوين التنمية الإنسانية.

وأكد المداني على الدور الهام للقيادات المجتمعية والرسمية من مدراء مديريات ومحافظين لإطلاق ونجاح برنامج فرسان التنمية.. مبينا أن عدد فرسان التنمية والرائدات وصل منذ أربعة أعوام وحتى اليوم إلى أكثر من 16 ألف فارس ورائدة يمثلون 15محافظة وما يقارب 200 مديرية جزء منهم من الوزارات والمؤسسات والهيئات الرسمية والذين تم تدريبهم جميعا بتمويل حكومي ومجتمعي.

وأوضح أن فرسان التنمية أنجزوا خلال العامين الماضيين ما يقارب سبعة آلاف و561 مبادرة في مختلف المجالات بتكلفة تقارب 19مليار ريال، ساهم فيها المجتمع بقرابة 92 بالمائة، وبلغت المساهمة الحكومية ثمانية بالمائة.

وتطرق المدير التنفيذي لمؤسسة بنيان إلى الأهداف السامية للعمل الطوعي في مختلف مجالات الحياة.. مؤكدا أن المتطوعين شعروا بمسؤوليتهم الدينية والوطنية تجاه مجتمعاتهم ووطنهم، فانطلقوا إلى الميدان بإيمان مطلق برسالتهم السامية.

وأكد بأن الشعب اليمني توج أروع التجارب في التطوع والعمل في إطار مبادرات مجتمعية تم من خلالها تحقيق نجاحات باهرة في مختلف المجالات.

وتطرق إلى ما حققه المتطوعون من نجاحات منذ بداية العدوان حيث تمكنوا من تحويل التحديات والصعوبات إلى فرص للبناء والإنتاج.. مؤكدا اهتمام مؤسسة بنيان برفع قدرات وتمكين وتأهيل شباب المبادرات المجتمعية إيمانا منها بأهمية دور المبادرات في خدمة المجتمع ومساهمتها في عملية البناء والتنمية وتحقيق أهداف الثورة الزراعية وصولا إلى الاكتفاء الذاتي في مختلف المجالات.

وفي ختام الفعالية التي تخللتها فقرات شعرية وفلاشات معبرة عن أهمية العمل الطوعي والمبادرات المجتمعية، تم تكريم عدد من القيادات التنموية الحكومية والمجتمعية بدروع فرسان التنمية تقديرا لجهودهم في التعاون والمساندة للفرسان والمتطوعين والمبادرات المجتمعية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق