21 سبتمبراخبار دولية وعربية

العدو الصهيوني يمنح أذونات تخطيط لـ360 دونمًا بسلفيت لشرعنة بؤرة استيطانية

أعلنت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، أن سلطات العدو الصهيوني، أصدرت اليوم الأربعاء، إذن تخطيط لمساحات من الأراضي قرب سلفيت، تم الاستيلاء عليها بإعلانها “أراضي دولة”.

ونقلت وكالة “فلسطين اليوم” الإخبارية عن الهيئة في بيان صحفي، القول: إن ما تسمى بـ”الإدارة المدنية” التابعة لكيان العدو الصهيوني منحت أذونات تخطيط واستخدام لأراضٍ من قريتي بديا وكفر الديك في محافظة سلفيت، تبلغ مساحتها أكثر من 360 دونما، وتم الاستيلاء عليها بإعلانها “أراضي دولة” في العام 1984.

وأضاف البيان: إن هذا الإجراء يعكس توجه سلطات العدو لشرعنة البؤرة الاستيطانية “تل شحريت” المقامة في تلك المنطقة.

ومنحت “الإدارة المدنية” الأسبوع الماضي إذنا مماثلاً لـ320 دونماً، تقع ضمن أراضي قرى الخضر ونحالين وأرطاس في محافظة بيت لحم، لضمها لمستوطنات “دنيال” و”اليعازار” و”إفرات”، علماً أنه تم الإعلان عن تلك المساحات كـ”أراضي دولة” عام 2014.

ومنتصف الشهر الماضي، قامت سلطات العدو الصهيوني بتحويل ما يقرب من 616 دونماً من أراضي قرى قريوت واللبن والساوية في محافظة نابلس، من أجل تعديل مناطق نفوذ مستوطنة “عيلي” الجاثمة على أراضي المواطنين هناك.

وشددت هيئة شؤون الجدار والاستيطان، على أن هذه الإجراءات تؤكد توغل كيان الاحتلال في مشروعه الاستيطاني، الهادف إلى السيطرة على الأرض الفلسطينية، وأن كل ما يقوم به على الأرض تحت مسميات قانونية وإدارية ما هو إلا تمهيد لضم هذه الأراضي لأغراض الاستيطان.

الوسوم

مقالات ذات صلة