مقالات

شبكة الفيسبوك تتحول إلى طرف سياسي في الأزمة اليمنية

معقول اداره الفيس بوك تغلق صفحة الاخ ابو احمد الحوثي رئيس اللجنة الثوريه العليا التي تدير الدولة والمؤسسات. في الدولة اليمنية ، بلا اي مبرر من المبررات التي تطرحها اداره الفيس بوك للاغلاق اي حساب يتجاوز هذه الشروط والمبررات .

يعني في هذه الحالة ان اداره الفيس بوك قراراتها سياسية ومنحازة لصالح نهج سياسي معين ومتتطرفة بقراراتها لهذا النهج السياسي المعادي لليمن او للجنة الثورية العليا .

والمفروض ان تكون قراراتها محايدة بحرفية ومهنية ولا تنحاز لاي طرف سياسي سواءً كان داخلياً او اقليمياً او دولياً حتى تظهر أن هذه الشبكة شبكة لجميع شعوب العالم لا تفرق بينهم وهناك لوائح ونظم داخلية فيها تسيرها ويحتكم لبنودها الجميع .

ولو اننا نعرف ان هذه الشبكات الغربية هي عباره عن شبكات تخدم المصالح الغربية وفي مقدمتهم الامريكية وتستخدم امتيازاتها وما تقدمة من رسالة اعلامية لمن يدفع اكثر من الدول في سبيل تحقيق مكاسب مادية وسياسية تخدم المصالح الغربية . !!

إلا أننا كنا نتوقع ان تمارس هذا الدور في الخفاء اذا كان معها هذا الدور الذي افترضناه هنا.

لكن ان تمارسه في العلن بدون تقديم اي مبررات مقنعة لاقفال حسابات السياسين وخاصة حساب بحجم الاخ ابو احمد الحوثي رئيس اللجنة الثورية العليا الذي يمثل اكثر من عشرين مليون من الشعب اليمني .

هذا الذي كنا لا نتوقعة في أن تزج إدارة الفيس بوك بنفسها في خضم الصراعات السياسية بين الاطراف الداخلية اليمنية أو الاقليمية أو الدولية .

نرجوا من اداره الفبس بوك ان تتوخى الحذر وتغير اسلوب تعاملها مع الشعب اليمني ، وتكون كشبكه محايده ومهنية وتؤدي خدماتها بحيادية وبطريقة عادلة .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com