اخبار دولية وعربية

الخارجية الفلسطينية تؤكد تمسكها بالحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني

اكدت وزارة الخارجية الفلسطينية، مجددا ، اليوم الخميس، تمسكها بالحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني والمتمثلة في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

ونقلت وكالة (معا) الإخبارية عن الوزارة في بيان صحفي :”أن المطلوب دولياً هو التمسك بحل الدولتين شكلاً ومضموناً واتخاذ إجراءات دولية كفيلة بضمان تنفيذه على الأرض دون أي تلاعب بمضمونه تحت أية اعتبارات أو حجج صهيونية”.

ورحبت بالإجماع الدولي الذي بدى واضحاً في كلمات ومواقف رؤساء وقادة الدول، وأكد عليه أكثر من مسؤول دولي وأممي في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ77.

ورأت الخارجية، :”أن هذا الاجماع يأتي انسجاماً مع الشرعية الدولية وقراراتها والقانون الدولي، والتي تنص صراحة على حق شعبنا في تقرير مصيره وانهاء الاحتلال الصهيوني لأرض دولة فلسطين”.

واعتبرت أن هذا الإجماع وتلك المواقف غير كافية ما لم تقترن بإجراءات وخطوات عملية تؤدي لحماية حل الدولتين وضمان تنفيذه على الأرض من خلال إجبار قوات العدو الصهيونية على وقف الاستيلاء على الأراضي والاستيطان وجميع انتهاكاتها وجرائمها بحق الشعب الفلسطيني وأرضه وممتلكاته ومقدساته.

وشددت على أن حل الدولتين هو نتاج لحل وسط تاريخي بين الجانبين لا يمكن القبول بالمساومة عليه أو الانتقاص منه أو تقليصه أو تجزئته بأي شكل كان، بما يحقق لشعبنا حلاً سياسياً عادلاً يضمن اعتراف المجتمع الدولي بالحقوق الوطنية العادلة والمشروعة للشعب الفلسطيني.

الوسوم

مقالات ذات صلة