اخبار محليةسياسة

الناطق الرسمي لجماعة أنصار الله يوجة رسالة عامة لدولة مصر .

21 سبتمبر :
أكد الناطق الرسمي لجماعة أنصار الله، محمد عبدالسلام، أن محاولة إثارة المخاوف من باب المندب، هدفها مساندة العدوان السعودي الصهيوامريكي على الشعب اليمني والذي لا مبرر له إطلاقاً.
وقال محمد عبدالسلام، في منشور على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “سبق ووضحنا للقيادة المصرية والشعب المصري الشقيق، أن اليمن، حكومة وشعباً، أبديا استعدادهما للدخول في نقاشات مباشرة لإزالة المخاوف، إن وجدت، فيما يخص مضيق باب المندب وتأثيراته على الملاحة الدولية”.
وأضاف: “على أشقائنا في مصر العروبة أن يدركوا أن لا صحة لتلك المخاوف إطلاقاً، وأن الهدف منها توريط الشعب المصري في المشاركة في دماء اليمنيين وسفكها بدون حق”.
وأكد عبدالسلام بأن “موقف اليمن واضح، ولن يتأثر من كل الأشقاء والأصدقاء الموجودين فيها، حتى الذين أعلنت بعض حكوماتهم مشاركتها في العدوان الغاشم على اليمن”..
مشيراً إلى “أنهم على يقين تام بأن مواقف الشعوب العربية والإسلامية رافضة كل الرفض التحالف الأمريكي الصهيوني الذي يسعى إلى تدمير الأمة العربية والإسلامية وإثارة الخلافات والنزاعات البينية، ولم يتحرك يوماً واحداً لحل قضايا الأمة وعلى رأسها قضية فلسطين، وإدراكاً منا أن بعض المواقف الرسمية جاءت نتيجة ضغوط واستغلال للضائقة المالية التي تمر بها بعض البلدان، ومع ذلك فإننا نرحب بالجميع بين إخوانهم في اليمن، والشعب اليمني شعب عربي مسلم يتحلى بالقيم النبيلة والأخلاق الإسلامية الرفيعة ويعتبر كل أبناء الأمة جسداً واحداً”.
وتابع: “ستظل علاقة الشعب اليمني مع بقية شعوب المنطقة والعالم العربي والإسلامي علاقة تربطها أواصر المحبة والدين والإخوة، ورغم خطورة مواقف تلك الأنظمة التي لا يهمها أمر شعوبها، فإن الأمل في وعي الأمة ويقينها أصبح اليوم واضحاً وملموساً لدى الجميع”.
وعبر الناطق الرسمي باسم أنصار الله عن شكره للأصدقاء “الذين كان لهم مواقف قوية رافضة للتحالف السعودي الصهيوامريكي، ونثمن عالياً المسيرات والوقفات الاحتجاجية الرافضة للعدوان الغاشم على اليمن والتي خرجت في عدد من العواصم والمدن في العالم”.

مقالات ذات صلة