اخبار محليةالعرض في السلايدر

صنعاء توجه رسالة نارية للعرادة وتتحداه “أن يبدأ تنفيذ التحدي الذي أعلنه هو وقبلناه نحن” (تفاصيل)

21 سبتمبر:
جددت حكومة الإنقاذ الوطني ، دعوتها لسلطات تحالف العدوان في محافظة مأرب ، للوفاء بالتزامها بإيصال الكهرباء إلى صنعاء وبقية المناطق.

وكشف نائب وزير الخارجية حسين العزي ، في تغريده على منصة (تويتر) ، عن مرور 20 يوماً على قبول حكومة الإنقاذ للتحدي الذي أعلنه عضو “مجلس الرياض الرئاسي” و “محافظ مأرب” التابع لتحالف العدوان، المرتزق سلطان العرادة، بـ “إيصال كهرباء مأرب الغازية إلى العاصمة صنعاء خلال مقابلة مع قناة “بي بي سي” أواخر يونيو الماضي.

وقال العزي : ” بهذه المناسبة نتحداه أن يبدأ تنفيذ التحدي الذي أعلنه هو وقبلناه نحن” .. مؤكداً جهوزية حكومة الإتقاذ التامة لتنسيق خطوات التنفيذ لعودة الكهرباء باعتبار ذلك حق طبيعي لسكان العاصمة صنعاء وبقية المناطق ولا يجوز مواصلة إحتكاره من قبل سلطة (الإخوان) بمأرب.

وكان حسين العزي ، ألقى الكرة في ملعب العرادة حينما أعلن قبول حكومة الإنقاذ التحدي الذي أطلقه في الـ 25 من يونيو الماضي ، وتباهى خلالها بتحدي من وصفهم “الحوثيين” بقبول هذا العرض.

وقال حسين العزي على حسابه في تويتر “أدعو ميليشيا الإصلاح للإسراع في إعادة ربط غازية مأرب بالعاصمة صنعاء، وتشكيل لجنة مشتركة للبدء الفعلي في التنفيذ”.

وتابع: “ونجدد التحذير لشركة سيمينس الألمانية المصنعة لوحدات المحطة بعدم الاقتراب من(غازية مأرب) إلا بعد موافقة صنعاء وضمان حق المواطنين في جميع المناطق التي تغذيها المحطة”.

هذا وقد كان المرتزق سلطان العرادة قد قال في حوار أجرته معه “بي بي سي” نحن على استعداد لإيصال كهرباء مأرب الغازية إلى العاصمة صنعاء واتحدى ميليشيا الحوثي قبول ذلك، حيث عرضنا عليهم في 2016م، عبر وساطة لكنهم رفضوا”. حسب ادعاء العرادة.

الجدير بالذكر أن قيادات المرتزقة الموالية لتحالف العدوان عادة ما تطلق تصريحات لا تمتلك صلاحيات تنفيذها، كون الرياض وأبوظبي هما المتحكمتان في القرارات.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق