اخبار محليةالعرض في السلايدر

وزير النقل يتفقد ميناء الصليف ومنشأة رأس عيسى

21 سبتمبر:

ناقش لقاء في ميناء الصليف بمحافظة الحديدة برئاسة وزير النقل عبد الوهاب الدرة، اليوم، القضايا المتصلة بجوانب نشاط الميناء، وأبرز احتياجاته ومتطلباته التشغيلية، والصعوبات التي يواجهها الميناء جراء العدوان والحصار.

واستعرض اللقاء، الذي ضم نائب وزير النقل محمد الهاشمي، التصورات بشأن المشاريع التطويرية وتفعيل نشاط الميناء بما يسهم في تحسين خدماته وتنشيط الحركة التجارية والاستثمارية في المحافظة.

وفي اللقاء، أوضح الوزير الدرة أن الهدف من الزيارة الاطلاع على وضع الميناء، وما يقدمه من خدمات، وما يواجهه من صعوبات.. مشيدا بجهود قيادة المؤسسة والعاملين للارتقاء بالعمل في الميناء.

وأشار إلى أهمية استغلال ما يمتلكه ميناء الصليف من مميزات طبيعية وأعماق تمكّنه من إستيعاب السفن ذات الحمولات الكبيرة.

ولفت إلى أن هناك توجها لتنفيذ مشاريع استثمارية في منطقة الصليف، لا سيما في مجال الصناعة.

وأكد حرص الوزارة على تعزيز نشاط ميناء الصليف وتأهيله من خلال توفير الاحتياجات اللازمة، ودعم الجهود والمشاريع التطويرية التي تسعى إلى تنفيذها مؤسسة موانئ البحر الأحمر، بما يخدم العمل التنموي والاقتصاد الوطني.

وبيّن أن النشاط التجاري للميناء سيشهد، خلال الفترة المقبلة، تطورا ملحوظا سيُسهم في الارتقاء بمستوى النشاط على كافة الأصعدة.

وحث وزير النقل الجميع على تحسين الأداء، وتعزيز التعاون والتنسيق بين إدارة الميناء والجهات ذات العلاقة والمتعاملين معها، ومعالجة القضايا التي تواجه الميناء في تنفيذ وتحسين وتسهيل خدماته.

بدوره، استعرض نائب الرئيس التنفيذي للمؤسسة، زيد احمد الوشلي، رؤية المؤسسة لتطوير الميناء والمنطقة والصعوبات التي تقف أمام المؤسسة حيال ذلك.

وأشار إلى أن المؤسسة تعمل حاليا في تنفيذ مشروع تأهيل أرصفة الساحات في الميناء، وتزويدها بالفندرات (مصدات حماية).

واستعرض الإجراءات المتخذة للحفاظ على حرم الميناء، ودراسات تطويره، وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار فيه، ودور الميناء في تنمية وخدمة المجتمع المحلي في الصليف.

وأكد حرص المؤسسة على تشجيع القطاع الخاص ومنحه كافة المزايا والتسهيلات، باعتباره شريكا أساسيا في التنمية.

وثمن إهتمام القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى، ودعم الوزارة في تذليل الصعوبات التي تقف أمام أداء موانئ المؤسسة ومهامها الإنسانية والخدمية.

فيما استعرض مدير الميناء، فؤاد الكبسي، النشاط العام للميناء في استقبال سفن السكر والقمح والذرة والصويا وغيرها .

إلى ذلك اطّلع وزير النقل ونائبه، ومعهما نائب الرئيس التنفيذي للمؤسسة، على خدمات عدد من المرافق التابعة لميناء الصليف والأنشطة التجارية والملاحية في أرصفة وساحات الميناء، وحركة مناولة وتفريغ البواخر والخدمات المقدّمة للبواخر.

وأشاد الوزير الدرة بما لمسه من جهود في تقديم خدمات تفريغ البضائع، وتقديم التسهيلات، والتكامل بين مختلف المرافق العاملة في الميناء مع الشركات الملاحية

كما تفقدوا أوضاع ميناء رأس عيسى، الذي توقّف العمل فيه بعد تعرضه للاستهداف من قِبل طيران العدوان الأمريكي – السعودي منتصف 2017م، الذي تسبب في خسائر اقتصادية كبيرة.

واستمعوا من مدير المنشأة، إبراهيم مقبل، عن الأضرار التي لحقت بها جراء التدمير الذي تعرّض له من قِبل العدوان.

رافقهم، خلال الزيارة، مديرو عموم إدارات التخطيط، الدكتور وضاح مجمل، والشؤون الفنية، فهد الجبوبي، والعمليات البحرية، القبطان محمد السايس، والمتابعة، إبراهيم إسحاق، وإدارة المشاريع، المهندس حسين غرامة، ومديرية الصليف، عبد الرحيم شامي، وأمن الميناء، المقدم صادق الوجيه.

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق