اخبار محلية

الليث الجوّال بثغور الوطن .في جولات رئاسيه أفقدت الاعداء صوابهم ..

21 سبتمبر / احمد عايض احمد

.لاتلومونا اذا احببنا قادتنا..هذا قدرنا المرغوب والمحبوب ..
عندما تكون مواطن ليس كما ان تكون مسؤول وعندما تكون مسؤول ليس كما أن تكون رئيس.فعندما تكون رئيس فكل الحسابات الامنية والاستخبارية والسياسيه والسياديه والعسكريه حاضره ومفعّله و تتشكل وتتجمع في سلوكيات الرئيس المرتبطه بمصيره وهيبته ومكانته وتأثيره ونشاطه بسيادة وطنه وكرامة شعبه التي تخضع لتلك الحسابات.الا
هذا الرئيس المؤمن الريفي الحر الطليق الجوال في طول البلاد وعرضها هذاالفاروق الذي ضرب كل الحسابات عرض الحائط وقال”كل نفس ذائقة الموت” “اعقلها وتوكل على الله” “الموت والحياه بيد الله” “الله هو الحفيظ العليم” .يطوف البلد طوله بعرضه ولا خوف ولاقلق ولا وجل من طيران العدوان المتطور ومن اي سلاح بعيد المدى مخصص لاستهداف الشخصيات القياديه…ولسان حاله يقول كلنا مشروع شهاده قيادة وشعب…….
في الارشيف العالمي جولات رؤساء الدول التي تخوض بلدانهم حروبهم او تتعرض لعدوان تجدهم اما في انفاق تحت الارض او متنقلين بين اماكنهم السريه كل 24 ساعه وبالحد الاقصى48 ساعه أوخارج بلده بشكل سري وأشجع رئيس ذكره الاعلام المتعدد هو رئيس قام بجوله خاطفه قريبه من اماكنه وتحت السريه التامه وبصوره مفاجئه ولايتجرأ ان يزور الخطوط الاماميه أبدا……….الا في اليمن.
بعيدا عن ذكر انجازاته التي لاتعد رغم الحصار والعدوان.بعيدا عن الجهود التي بذلها ويبذلها والتي تكللت في تحقيق نجاحات كبيره جدا بدء من الحفاظ على الدوله الى الحفاظ على حياة المواطن المعيشيه والوظيفيه والتعليميه والصحيه رغم كل المعاناه والحصار والعدوان وانعدام الموارد…
جولاته الميدانيه افقدت الغزاة والمرتزقة صوابهم .الذين يعجزون عن القيام بجوله ميدانيه في دول امنه مابالك باليمن ..كل يوم وكل اسبوع يتحفنا هذا الرئيس الثوري بشجاعته واخلاصه ووفائه ومغامراته .جولاته الميدانيه في حد ذاتها حرب نفسيه للغزاة والمرتزقة مكتملة الاركان.. تفاعله وتعاطيه المباشر مع المواطنين تجسد شحصية الرئيس الشعبي الوطني الثوري الوفي والمخلص …قالوا قبل ايام الغزاة والمرتزقة .قالوا وهم يكذبون كعادتهم ان قيادات عسكريه من المرتزقة قاموا بزيارة الى ميدي ربما الى شارع ميدي بمدينة صامطة او احد المسارحه بمنطقة جيزان .أما ميدي اليمنيه الصامده فبعيده عليهم بعد الشمس من الارض..
صورة تترجم رئيس في كل مكان باليمن حاضر. هذه صوره لزيارة قام بها فخامة الرئيس .أ.”محمد علي الحوثي” ابواحمد الحوثي حفظه الله لمواقع المجاهدين في الخطوط الاماميه بجبهة ‫#‏ميدي‬ وضواحيها بمحافظة حجه.انه يجسد روح الشجاعه الايمان والاقدام والجساره والبساله والوفاء والوطنيه والثبات والصمود ..
نحن في ثقافتنا لانلمع ومرفوض التلميع.نحن نشكر ونثني على من يستحق الثناء والشكر كما أمر الله ورسوله.. وكان الثناء المتبادل بين ال بيت رسول الله وصحابته الكرام خير مثال وخير اقتداء…….

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com