اخبار دولية وعربية

رئيس اللجنة الثورية العليا يستنكر ما يتعرض له المسافرين اليمنيين عبر الأردن من معاملة سيئة

صنعاء – 21 سبتمبر . 

استنكر رئيس اللجنة الثورية العليا الأخ محمد علي الحوثي ما يتعرض له المسافرين اليمنيين عبر المملكة الأردنية الهاشمية من إهانات ومعاملة لا تليق بشعب وحكومة جلالة الملك عبد الله الثاني ملك المملكة، ولا يستحقها الشعب اليمني. وأشار رئيس اللجنة الثورية العليا في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن هذه المعاملة لا يستحقها الشعب اليمني العزيز الذي تربطه بالأردن علاقات راقية وأخوية ويذهب اليه اليمنيين للسياحة العلاجية كهدف أول بالنسبة لهم، مستثمرين فيه الكثير من أموالهم ومدخراتهم وثقتهم بتطور الخدمات الطبية والعلاجية فيه وتنوع بيئته السياحية والمؤسسات التعليمية المتقدمة. واكد أن العدوان البربري الغاشم والحصار الاقتصادي الخانق الذي بلغ حد تقييد حركة تنقل أبناء الشعب اليمني برا وبحرا وجوا واستغلال تنقلهم عبر بعض المنافذ المتاحة لتحقيق مصالح سياسية ضيقة اقتضى تحقيقها تعريضهم لأبشع أنواع المعاملات، التي لا تمت للقيم الدينية والإنسانية والأعراف والنظم المتعارف عليها دوليا بصلة، ومؤثرة على أواصر الأخوة ووشائج القربى وروابط العقيدة والجغرافيا والتاريخ المشترك وفي ظل استمرار التصعيد ضد اليمن وأبنائه والتأزيم المستمر لكل المبادرات المقدمة من اجل إحلال السلام وإنهاء الوضع الانساني المتفاقم على الشعب اليمني. وقال “إن ما يتعرض له اليمنيين في مطارات ومنافذ المملكة الأردنية الشقيقة من سوء معاملة هي بلا شك نتاج معاملة سياسية ومصالح ضيقة للقيادة الأردنية، ولا تلبي آمال وطموحات أبناء الشعب الأردني الشقيق ولا تعبر عن مواقفه العروبية والإسلامية المشرفة تجاه أشقائهم في الجمهورية اليمنية الذين يرتبطون ببعضهم بعلاقات أخوية صادقة “. واستغرب رئيس اللجنة الثورية العليا من هذه المعاملة السيئة التي يلقاها ابناء اليمن في الاردن من قبل قيادة الاردن وبما ينعكس سلبا على العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين، في الوقت الذي يحظى سواح الكيان الصهيوني الغاصب للأرض العربية كل الترحيب الرعاية والعناية والاهتمام في أراضي المملكة الاردنية الشقيقة . وأهاب رئيس اللجنة الثورية العليا في ختام تصريحه بالمواطنين اليمنيين إلى الذين تضطرهم الظروف للسفر في الوضع الراهن لتلقي العلاج أو إنجاز المعاملات والمهام الخاصة، الامتناع عن السفر من وإلى أو عبر مطارات ومنافذ المملكة الأردنية الهاشمية والتوجه نحو دول شقيقة وصديقة أخرى كبدائل يلقون فيها الاحترام والتقدير.

سبأ

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com