اخبار محليةالعرض في السلايدر

طفل ينقذُ عشرات المواطنين من الموت محقق في العاصمة صنعاء

 

32 سبتمبر:
كشف قائد الثورة السيد القائد عبدالملك بدرالدين الحوثي، أمس الأربعاء، أن التحالف خطط لعمليات إرهابية من خلال القيام بتفجيرات واستهداف سكان العاصمة صنعاء بالسيارات المفخخة، مؤكداً أن طفل يمني أفشل أخطر عمليات تلك التفجيرات.

جاء ذلك خلال كلمة متلفزة ألقاها السيد القائد خلال لقائه بمشايخ ووجهاء وأبناء أمانة العاصمة.

وأوضح السيد عبدالملك، أن إحدى أخطر عمليات التفجير التي كانت تستهدف العاصمة كشف عنها طفلاً واعياً بلغ الأجهزة الأمنية بأحد أخطر عناصر الإرهابية.

وأشاد قائد الثورة بالوعي الذي امتلكه ذلك الطفل والذي تمت على يديه إحباط واحدة من أخطر العمليات الإرهابية التي كانت تستهدف أرواح الأبرياء في العاصمة صنعاء.

وقال: ”إن تحالف العدوان خطط للقيام بتفجيرات واستهداف المواطنين في صنعاء بالعمليات الأمنية والسيارات المفخخة”.

وأشار السيد عبدالملك، إلى أن فشل الكثير من مؤامرات استهداف العاصمة صنعاء أمنيا بفضل رجال وزارة الداخلية وجهاز الأمن والمخابرات.

وذكر أن بعض الخلايا التي تم ضبطها جرى الإعلان عنها والبعض لم يعلن عنها لأسباب أمنية.

ودعا قائد الثورة، المواطنيين للتعاون مع الأجهزة الأمنية في الكشف عن الخلايا الإجرامية والإرهابية.. لافتاً إلى أن تحالف العدوان جهّز ”حملات عسكرية كبيرة لاحتلال صنعاء وخصص لتحقيق أهدافه الوهمية مليارات الدولارات”.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق