اخبار محلية

الإعلامي سليمان ناجي آغـــا يوجه رسالة إلى الوفد الوطني المشارك في مفاوضات الكويت

21 سبتمبر / خاص

وجه الناشط الإعلامي سليمان ناجي آغــــا رسالة عاجلة إلى الوفد الوطني المشارك في مفاوضات الكويت. وقال  الناشط آغـا في رسالتة مخاطباً الوفد الوطني  قائلاً عليكم أن تتذكروا أن شعبكم ما زال تحت النار، وأن طائرات العدوان ما زلت تقصفهم على مدى الليل والنهار، وأن آلة القتل البشعة تمارس نشاطها، وتوزع حِممها، وتقتل مع كل صاروخ أو قنابل العشرات من أبنائنا، وتبيد عائلاتٍ بأكملها، صغارا وكبارا، ورجالًا ونساء وأن 13 طفلاً يمنياً يقتل كل يوم بسبب الحصار والعدوان حسب بيان الأمم المتحدة وأن نصف الشهداء أطفالٌ ونساء..

عليكم ان تتذكروا ان مرتزقة العدوان ما يزالون يواصلون من خروقاتهم للهدنة وتعهداتهم في اكثر من مكان وبالذات في البيضاء وتعز والضالع ومأرب .

عليكم ان تتذكروا ان طيران العدوان ما زال يواصل قصفة على المدنيين وكانت اخر الغارات التي شنت على صرواح في مأرب صباح اليوم حينها كنتم ما زلتم في العاصم

كما دعاء المفاوضين بأن يعسكوا في الحوار روح العزة والكرامة التي صنعتها اللجان الشعبية قائلاً

علبكم أن تعكسوا في حواراتكم روح العِزَّة والكرامة التي صنعتها اللجان الشعبية وصمود الشعب ، وأن ترفعوا الرأس عاليًا في مواجهة مفاوضين العدوان ، وألا تظهروا أمامهم ضعفًا ولا عجزًا، ولا ذُلًا ولا خنوعًا، فأنتم لا تمثلون أنفسكم، ولا تنطقون بلسان حالكم، إنما يعبرون عن شعب صعدت ألسنة نيرانه إلى عنان السماء، وعانقت صواريخه سماء الوطن، ووحدت بإرادتها كل اليمن ، فلا ينبغي أن تظهروا عجزًا، أو أن تبدوا ضعفًا، أو أن تخفِتوا صوتًا، أو أن تجبنوا خوفًا من عدوٍ، أو تجنبًا لغضب صديق، أو عقاب حليف.

1477725_576724752398918_260110251_n

 

 

 

 

 

 

 

 

 

نص الرسالة

الأخوة أعضاء الوفد الوطني المفاوض

تحية الصمود والانتصار اليماني العظيم وبعد

عليكم أن تتذكروا أن شعبكم ما زال تحت النار، وأن طائرات العدوان ما زلت تقصفهم على مدى الليل والنهار، وأن آلة القتل البشعة تمارس نشاطها، وتوزع حِممها، وتقتل مع كل صاروخ أو قنابل العشرات من أبنائنا، وتبيد عائلاتٍ بأكملها، صغارا وكبارا، ورجالًا ونساء وأن 13 طفلاً يمنياً يقتل كل يوم بسبب الحصار والعدوان حسب بيان الأمم المتحدة وأن نصف الشهداء أطفالٌ ونساء..

عليكم ان تتذكروا ان مرتزقة العدوان ما يزالون يواصلون من خروقاتهم للهدنة وتعهداتهم في اكثر من مكان وبالذات في البيضاء وتعز والضالع ومأرب .

عليكم ان تتذكروا ان طيران العدوان ما زال يواصل قصفة على المدنيين وكانت اخر الغارات التي شنت على صرواح في مأرب صباح اليوم حينها كنتم ما زلتم في العاصمة

الأخوة اعضاء الوفد الوطني

عليكم ان تتذكروا وانتم تعرفون ذلك وتعيشون معنا أن أرض المواطنين تشتعل، وبيوتهم تُدمَّر، وحياة أهلكم باتت صعبة إن لم تكن مستحيلة، ولكن راية شعبكم ولجانكم ما زالت عاليةً خفاقة، تثخن في صفوف العدو ومرتزقته ودوا عشة ، وتلتف خلف خطوط النار، وتخرج له كل وقتٍ وحينٍ من جوف الأرض جبارة، تقتل وتجرح، وتُدمِّر وتنسف، وتأسِر أحيانًا، وتقصف عمق العدو فالشعب اليمني الذي خرج عن بكرة ابية ليعبر عن صمود في مشهد فريد يقول ما زال بخير بخير، وإرادة الصمود في صعودٍ وصعود.

الأخوة المفاوضون

علبكم أن تعكسوا في حواراتكم روح العِزَّة والكرامة التي صنعتها اللجان الشعبية وصمود الشعب ، وأن ترفعوا الرأس عاليًا في مواجهة مفاوضين العدوان ، وألا تظهروا أمامهم ضعفًا ولا عجزًا، ولا ذُلًا ولا خنوعًا، فأنتم لا تمثلون أنفسكم، ولا تنطقون بلسان حالكم، إنما يعبرون عن شعب صعدت ألسنة نيرانه إلى عنان السماء، وعانقت صواريخه سماء الوطن، ووحدت بإرادتها كل اليمن ، فلا ينبغي أن تظهروا عجزًا، أو أن تبدوا ضعفًا، أو أن تخفِتوا صوتًا، أو أن تجبنوا خوفًا من عدوٍ، أو تجنبًا لغضب صديق، أو عقاب حليف.

الأخوة المفاوضون

عليكم أن تكونوا على قدر المسؤولية وانتم كذلك ا وأبدوا لشعبكم كما لجانكم وقائدكم بسالةً وشجاعة، وقوةً وصلابة، وإرادةً وصمودًا، واعلموا أن شعبكم سيكون سعيدًا بثباتكم، راضيًا عن صمودكم، ومؤيدًا لعنادكم، وإن كانت طائرات العدو الحربية تُغير عليه، ، وتقتل رجاله وأبناءه، وتحاول الضغط عليكم من خلاله، إلا أنه لا يريد أن يفقد بالسياسة ما قد حققه بقوة السلاح .وإن لا تعطوا العدوان ما لم يستطيع تحقيقه بقوة السلاح والحصار تحقيقه بالحوار

الأخوة المفاوضون

أيها المفاوضون أروا اليوم العالمين قوة شعبكم ولجانكم، وعدالة قضيتكم، وإنسانية مطالبكم، وشرعية شروطكم، وصدقية مواقفكم، وتسلَّحوا بعد الله عز وجل بإرادة شعبكم وصموده وبقوة وبسالة لجانكم الشعبية ، وكونوا لشعبكم خير رُسل، وللجانكم ولقائدكم أفضل رُواد

الأخوة المفاوضون

إن الشعب والمجاهدين في اللجان الشعبية لن تغفِر لكم أي تقصير، ولن تقبل منكم أي تنازل، فما أعطاه الشعب كبير، وما تتمناه الأمة أكبر، وما زرعته وتزرعة اللجان الشعبية في عمق الأرض عظيم، وإن ثماره ليانعةٌ، فاعملوا ليومٍ يحسن فيه الشعب استقبالكم، ويخرج برجاله ونسائه للترحيب بكم، وتوجيه التحية إليكم

والسلام على اليمن

الناشط الإعلامي / سليمان ناجي آغــــا

صنعاء 20/4/2016م 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com