القضية الفلسطينية

الرئيس الأفقر في العالم يعود إلى السلطة من جديد

21 سبتمبر  – وكالات:

 
عاد رئيس الأوروغواي الجديد تاباريه فاسكيز إلى الرئاسة، بعدما كانت ترأس البلاد بين العامين 2005 و2010 لتنتهي بذلك ولاية خوسيه موخيكا الثائر السابق وصاحب الحضور القوي.

وسلم الرئيس موخيكا الملقب بـ “بيبي” الذي يناهز الثمانين من العمر،الحكم في حفل هادئ إلى فاسكيز الذي يلقب بأفقر رئيس في العالم.

وأدى فاسكيز اليمين الدستورية أمام البرلمان، بحضور رئيسة البرازيل ديلما روسيف ونظيرها الكوبي راوول كاسترو وقادة إقليميين آخرين.

وكان خوسيه موخيكا سابقاً من الثوار وأمضى نحو خمسة عشر عاماً في السجن حتى نهاية النظام الدكتاتوري (1973-1985). وهو يعرف عن نفسه كنصير “الحرية” لكنه لم يتمكن من الإيفاء بكل الوعود التي أطلقها في الحملة الانتخابية.

مقالات ذات صلة