اخبار محليةسياسة

السبب الحقيقي لعدم مشاركة وفد القوى الوطنية في مفاوضات الكويت

صنعاء – 21 سبتمبر .

لم يغادر وفد القوى الوطنية صنعاء للمشاركة في مفاوضات الكويت في الموعد المحدد لبدئها اليوم 18من نيسان/أبريل بسبب عدم تثبيت وقف إطلاق النار من قبل قوى تحالف العدوان السعودي ومسلحيه واستمرار الخروق بوتيرة كبيرة وبأشكال مختلفة, هذا ما أكده مصدر يمني.

المصدر اليمني قال أن طيران العدوان السعودي منذ عدة أيام استهدف لجنة تثبيت التهدئة في محافظة الجوف بغارة جوية كادت تودي بأعضائها، وهي لجنة منبثقة عن أعمال اللجنة العسكرية التي باشرت اجتماعتها في الكويت قبل نحو أسبوع.

واعتبر أن هذه الخروقات عكست عدم استعداد الطرف الآخر والقائمين عليه للالتزام بإعلان وقف النار الصادر عن الأمم المتحدة, الأمر الذي استدعى مشاورات عاجلة في صنعاء بين أنصار الله والمؤتمر الشعبي العام والأحزاب السياسية المناهضة للعدوان من اجل تدارس الموقف واتخاذ الخطوات المناسبة.

المصدر انتقد الوسيط الدولي إسماعيل ولد الشيخ الذي لم يظهر نزاهة في إدارة المفاوضات والتحضير لها من خلال تبني النقاط الخمسة من دون العودة إلى الوفد الوطني واخذ موافقته ومحاولته فرضها كأجندة للمفاوضات المقبلة.

وختم أن ولد الشيخ والأمم المتحدة يتحملان مسؤولية عدم انعقاد جولة المفاوضات الجديدة في موعدها بسبب انحيازهما الفاضح لفريق العدوان وعدم حيادهما، وأيضا بسبب عدم قيامهما بما يلزم لفرض احترام وقف النار على تحالف العدوان ومرتزقته الأمر الذي يجعل من الذهاب إلى الكويت في ظل هذه الظروف والخروقات أمر لا طائل منه.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق