اخبار دولية وعربيةاخبار من مواقع صديقةالعرض في السلايدر

الأمم المتحدة ترفض عرض صور لـ”الكنيست” تقدّم القدس كعاصمة للاحتلال

للمرة الأولى في التاريخ سيفتتح في هيئة الأمم المتحدة في نيويورك معرض باسم “الكنيست الإسرائيلي”، حيث يتضمن المعرض 35 صورة تظهر أحداثًا تاريخيةً في مبنى “الكنيست” ونظرة الى التشريعات فيه طوال السنوات، وفقًا لصحيفة “إسرائيل هيوم”.

وقالت الصحيفة: “إن مواجهة استثنائية سبقت المعرض أعلنت خلالها الأمانة العامة للأمم المتحدة أنها لن تسمح بعرض صور وتعليقات تقدم القدس كعاصمة لـ “إسرائيل” وضم مرتفعات الجولان”، وأضافت “أن الأمر يتعلق بأربعة ملصقات يعرض فيها أن القدس عاصمة “إسرائيل”، وتنص على أن هدفها هو ضمان سلامة ووحدة المدينة. والثاني هو قانون جلب رفات هرتسيل للدفن في القدس. وصورة تظهر انتقال “الكنيست” الى منزل فورمين في القدس بعد حرب التحرير والى جانبها عبارة “القدس الصغيرة والمقسمة”. وصورة تظهر فرز الأصوات خلال تصويت أعضاء الكنيست على قانون الجولان عام 1981″.

وبحسب الصحيفة، فإن رئيس “الكنيست” ميكي ليفي وسفير العدو في الأمم المتحدة جلعاد أردان أعلنا أنه ليس في نيتهما إزالة أو إجراء رقابة على الصور والكلام التوضيحي الذي يرافقها.

وفي النهاية، تقرر إضافة تعليق على الصور المتنازع عليها، وهو أن هذه الصور لا تمثل رأي الأمم المتحدة وما هو مكتوب فيها هو رأي “الكنيست”.

العهد الإخباري

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق