اخبار دولية وعربيةاخبار محليةالعرض في السلايدرالقضية الفلسطينية

الكيان الصهيوني يعترف مجدداً باغتياله للصحفية الفلسطينية أبو عاقلة

21 سبتمبر  || فلسطين المحتلة :

أحياء آلاف الفلسطينيون الذكرى الـ74 للنكبة بالتزامن مع أجواء متوترة في ظل تصعيد العدو الصهيوني في القدس والضفة الغربية المحتلتين وذلك عقب جريمة اغتيال الصحفية الفلسطينية الشهيرة شيرين أبو عاقلة وقمع الاحتلال للمشاركين في تشييع جثمانها .

ونقلت وسائل إعلام عبرية عن مسئول صهيوني القول: إن جندياً إسرائيلياً أطلق النار على بعد حوالي 190 مترا من الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة وقد يكون أصابها.

وأضاف: وفقا لصحيفة “هآرتس” إن الجندي كان جالساً في سيارة جيب مسلحاً ببندقية بعدسة تلسكوبية، وأنه المتهم باغتيال شيرين .. مشيراً إلى أنه قال في استجوابه إنه لم يرها ولا يعرف أنه أطلق النار عليها حد زعمة.

وشهدت الجريمة والتي وقعت منتصف الأسبوع الماضية في جنين إدانة عربية ودولية واسعة حيث حملت كافة الأطراف كيان العدو الصهيوني المسؤولية الكاملة عن الجريمة والتي تعد انتهاكاً صارخاً للقوانين والمواثيق الدولية المتعلقة بحماية الصحفيين ..

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق