اخبار محليةسياسة

حقيقة الاحداث وتطوراتها في جامعة صنعاء منذ تغيير القيادة السابقة لرئاسة الجامعة.

صنعاء – 21 سبتمبر – إشراق عبدالواحد .
أوضح مصدر – الذي فضل عدم الكشف عن اسمه – إن عمادات بعض الكليات والمؤيدة لبقاء رئيس الجامعة السابق أ.د. عبدالحكيم الشرجبي، تعمدت فرض الأضراب الغير مبرر أصلا، بالقوة وأغلقوا القاعات ومكاتب الموظفين بالقوة خاصة بهم.
مضيفاً إن عمداء كلا من التربية والإعلام والزراعة أغلقوا مكاتبهم في وجه الطلاب دون تلمسهم لمعاناة الطلاب، رافضين في الوقت ذاته حل المشاكل وتسيير أعمال الكليات بما انعكس بشكل سلبي على استمرار العمل التعليمي والأكاديمي في الجامعة .
مبيناً إن عميد كلية الصيدلة ماجد علوان الشرجبي لم يمارس عمله منذ أكثر من عام لسفره خارج اليمن.
وأشار المصدر إلى إن عمداء تلك الكليات أغلقوا المباني والمكاتب بأقفال خاصة رافضين فتحها أمام الطلاب والموظفين.
مؤكداً إن هناك اجراءات قانونية اُتخذت وبشكل عاجل لفتح المكاتب والاستمرار بما يضمن سير العملية التعليمية .
واضاف إلى إن هناك محاولات يقودها عمداء تلك الكليات وعدد من أعضاء النقابتين بعد فشل الأضراب الذي دعتا إليه لجر العمل الأكاديمي إلى مربع الصراع السياسي بالأضافة إلى شنهما حملات إعلامية للتشويه والمدفوعة من قبل أشخاص وأحزاب فقدت مصالحها برحيل رئاسة الجامعة السابقة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق