مقالات

لسنا من قتلهم …

بقلم/عبدالله الدومري

أستغرب من البعض الذين يتهمون أبطال الجيش واللجان الشعبية بقتل الغزاة والمرتزقة وهم ليسوا بقاتليهم،  هو الله من قتلهم كما ذكر في القرآن الكريم ( ولم تقتلوهم ولكن الله قتلهم )
صدق الله العظيم .
يجب أن يفهم الجميع بأن الله سبحانة وتعالى هو من قتلهم وما نحن إلا سبب ، الله هو من سدد الرمية ( وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى ) صدق الله العظيم
الله هو من ثبت هو من أعطى السكينة ، وقد شاهدنا المجاهدين  في ميادين الشرف كيف يلاحقون الغزاة إلى متارسهم وتحصيناتهم غير مبالين بكل بطائراتهم ومدرعاتهم ودباباتهم وبكل الترسانة العسكرية التي بيد الغزاة وذلك بفضل الله لأنة هو من يعطي المجاهدين القوة ويربط على  قلوبهم السكينة ويجعل الغزاة ومرتزقتهم يولون مدبرين لأن الله قذف في قلوبهم الرعب وجعلهم أذلاء .
كلنا شاهدنا الغزاة ومرتزقتهم وهم يتباهون بجرائم الذبج والسحل التي يرتكبونها وكأنهم يقولون لكل من شاهدهم هكذا سيكون مصير كل من لم يمشي في صفنا ، غير مؤمنين بقوة الله وجبروتة على عكس أبطال الجيش واللجان الشعبية الذين لايقتلون عدوهم إلا إذا كان عدوهم في مواجهتهم ويكرمون أسراهم .
والذي لازال مش مصدق بأننا لسنا من قتلهم فأسئلوا توشكا من قتلهم في الجوف ؟

حفظ الله اليمن وأهله .
والنصر حليفنا بإذن الله .

مقالات ذات صلة