اخبار محليةاقتصادالعرض في السلايدر

الاتفاق بصنعاء على تنفيذ مشاريع زراعة تعاقدية بتكلفة 23 مليار ريال

21 سبتمبر || صنعاء :

وقعت بصنعاء مذكرة تفاهم بين الإتحاد التعاوني الزراعي وشركة “انتج للتجارة والاستثمار الزراعي المحدودة”، لتنفيذ مشروع زراعة تعاقدية لإنتاج وشراء 10 آلاف طن من الدواجن اللاحمة بتكلفة 13 مليار ريال.

وتقضي المذكرة التي وقعت بحضور نائبي رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي، وشؤون الرؤية الوطنية محمود الجنيد، ونائبي وزير الزراعة والري الدكتور رضوان الرباعي والصناعة محمد الهاشمي ووكيل قطاع الخدمات الزراعية ضيف الله شملان والمدير التنفيذي لمؤسسة بنيان التنموية الدكتور محمد المداني، بتقديم مدخلات الإنتاج الزراعي اللازمة للإنتاج، وكذا شراء منتج الدواجن اللاحم بأسعار مناسبة ومشجعة للمزارعين.

وتتضمن المذكرة التي وقعها رئيس الاتحاد التعاوني الزراعي مبارك القيلي ومدير شركة “انتج” محمد المخلافي بإشراف اللجنة الزراعية والسمكية العليا ووزارة الزراعة، التعاون والتنسيق بين الشركة والاتحاد لنشر الوعي بأهمية الزراعة التعاقدية لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الدجاج المجمد وتقليص فاتورة الاستيراد.

وعقب التوقيع أشار الدكتور مقبولي إلى أهمية تشجيع الزراعة التعاقدية للحد من استيراد المنتجات الزراعية تنفيذا لتوجيهات قائد الثورة ورئيس المجلس السياسي الأعلى.

وأفاد بأن مذكرة التفاهم ستتيح إنتاج عشرة آلاف طن من الدواجن أي ما يعادل 20 بالمائة مما يتم استيراده، ما يعني أنها ستساهم في تحقيق نسبة من الاكتفاء الذاتي من الدواجن في العام 2025م، وبما يحقق أهداف الرؤية الوطنية بهذا الخصوص.

إلى ذلك أشرف نائبا رئيس الوزراء على توقع مذكرة تفاهم بين الاتحاد التعاوني الزراعي والاتحاد التعاوني لجمعيات منتجي الحبوب وشركة “اكتفاء الخير للتجارة والزراعة والتنمية الاستثمارية”، لإنتاج وشراء محاصيل الحبوب الداخلة في الأعلاف مثل الذرة الشامية، والصويا، وفق نظام الزراعة التعاقدية.

وتنص المذكرة التي وقعها رئيس الاتحاد التعاوني الزراعي القيلي ورئيس اتحاد جمعيات منتجي الحبوب عابد الطاهري ورئيس شركة “اكتفاء” علي الصلاحي، بشراء المنتجات الزراعية الداخلة في الأعلاف بأسعار مناسبة ومشجعة للمزارعين وفق عقود الاتفاق بما يعادل ما قيمته 10 مليار ريال.

وتتضمن المذكرة التعاون في نشر الوعي المجتمعي بالزراعة التعاقدية ودورها في تحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتجات الزراعية.

واعتبر نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية مذكرتي التعاون ترجمة واقعية لأهداف الرؤية الوطنية المتعلقة بتحقيق الاكتفاء الذاتي وتوفير الأمن الغذائي للشعب اليمني، كما تمثلان إنجازا كبيرا لوزارة الزراعة واللجنة الزراعية والسمكية العليا.

وأشار إلى أهمية الجهود المبذولة في إطار تحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتجات الزراعية، باعتبارها أساس التنمية والتحول الذي يتطلع إليه الجميع.. منوها بدور رأس المال الوطني وتفاعله الجاد مع توجهات الدولة والحكومة في الجوانب التنموية.

وفي تصريح لوسائل الإعلام أوضح نائب وزير الزراعة والري الدكتور رضوان الرباعي أن توقيع المذكرتين يأتي في إطار الزراعة التعاقدية استجابة لتوجيهات قائد الثورة وتنفيذ لتوجيهات القيادة السياسية وترجمة الإستراتيجية وزارة الزراعة وتوجهاتها لخفض فاتورة الاستيراد من المنتجات الزراعية.

وتوقع الدكتور الرباعي أن تحقق الشركتين مالا يقل عن ٢٥ بالمائة من فاتورة الاستيراد .. حيث تم إبرام عقود تنفيذ مشاريع زراعة تعاقدية بتكلفة إجمالية تصل إلى ٢٣ مليار ريال في مجالي إنتاج الدواجن اللاحم والأعلاف من محاصيل حبوب الذرة الشامية والصويا .

من جانبه أشار وكيل وزارة الزراعة لقطاع الخدمات الزراعية إلى أهمية التوقيع على مذكرتي التفاهم كمؤشر إيجابي للانطلاق نحو الزراعة التعاقدية في إطار إستراتيجية الوزارة للنهوض بالقطاع الزراعي والوصول به إلى الاكتفاء الذاتي.

وأكد الوكيل شملان أن توجهات القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى تركز على تشجيع الزراعة التعاقدية التي تؤسس لمستقبل الزراعة والاعتماد عليها كمصدر أمن غذائي والاستفادة منها في خفض فاتورة الاستيراد من المنتجات الزراعية التي تكبد البلد مبالغ باهظة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق