21 سبتمبراخبار محليةالعرض في السلايدر

وزارة الاتصالات تعلن عودة خدمات الإنترنت لكافة أنحاء اليمن بعد 4 أيام من عزل العدوان للبلاد عن العالم

21 سبتمبر || صنعاء :

أعلنت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات عودة خدمات الإنترنت إلى وضعها الطبيعي في جميع المحافظات، بعد نجاح الفرق الفنية في إنجاز المراحل الأولى لعمليات الإصلاح وقدرتها في إنهاء أزمة انقطاع الإنترنت.

وأكدت الوزارة في بيان لها عودة خدمة الإنترنت بعد انقطاع دام أكثر من 96 ساعة، عقب استهداف طيران العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي لمبنى الاتصالات بمحافظة الحديدة بغارات جوية أدت إلى تدمير كلي للبوابة الدولية للإنترنت، نتج عنها عزل اليمن كلياً عن العالم.

وأشار إلى أن هذه الجريمة الجديدة ألحقت الضرر المباشر بكل أبناء اليمن دون استثناء، وكشفت عن مدى الحقد والعداء للشعب اليمني.

وأشاد البيان بالنجاح الذي حققته الفرق الفنية المكونة من الكفاءات الوطنية المدربة في المجال التقني والفني، والتي أثبتت شجاعة وطنية ومسؤولية عالية وهي  تواصل إنجاز مهمتها على مدار الساعة، رغم المخاطر التي تهدد حياتها في ظل التحليق المستمر لطيران العدوان وتعمده ممارسة الإرهاب النفسي وهو يحلق على علو منخفض في موقع الإصلاحات الفنية.

وثمن البيان الدور الوطني والبطولي للفرق الفنية من المهندسين الذين سطروا أروع صور التضحية والفداء في أداء  مهمتهم وانتصروا في إنهاء أزمة الإنترنت، في صورة نضالية لا تقل عن تضحية الشهداء الأبطال من أبناء الاتصالات بمحافظة الحديدة، الذين ضحوا بحياتهم وهم يعملون على تأمين الخدمات من أجل كسر العزلة التي أرادها العدوان لأبناء بلدهم، فجادوا بأرواحهم الزكية وارتقوا شهداء في سبيل الله وسبيل عزة وكرامة اليمن.

وجددت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات مطالبتها الأمم المتحدة بتحمل مسؤوليتها والعمل بشكل عاجل على تأمين وصول التجهيزات الفنية الإضافية اللازمة لاستكمال أعمال الصيانة لتعمل البوابة الدولية للانترنت بطاقتها التشغيلية الاعتيادية، لضمان استمرار خدمات الاتصالات والإنترنت المرتبطة بكافة الخدمات الأساسية الأخرى كحق أساسي من الحقوق المكفولة بموجب القوانين الدولية ومواثيق حقوق الإنسان.

واستنكرت بشدة الصمت المشين للمجتمع الدولي وتغاضيه عن تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي وهو يتمادى في ارتكاب جرائمه بحق الشعب اليمني الذي استطاع كشف زيف الإدعاءات والأباطيل التي روجت لها المنظمات وتغنت بها لأجل الحقوق والحريات، فازداد الشعب يقيناً بقضيته العادلة وحقه في الانتصار لنفسه ولحقوقه في مختلف الظروف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق