21 سبتمبراخبار دولية وعربيةاخبار من مواقع صديقةالعرض في السلايدرالقضية الفلسطينية

الجهاد الإسلامي: جريمة هدم منزل “صالحية” يستهدف الوجود الفلسطيني

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الأربعاء، أن جريمة هدم منزل “محمود صالحية” في الشيخ جراح، يستهدف الوجود الفلسطيني في القدس المحتلة.

ونقلت وكالة “فلسطين اليوم” عن المتحدث باسم الحركة عن الضفة الغربية طارق عز الدين، قوله: “إن قيام قوات الاحتلال بهدم بيوت أبناء شعبنا في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، والتي كان اَخرها فجر اليوم هدم منزل عائلة “صالحية”، يمثل عدواناً خطيراً يمس بكل أبناء الشعب الفلسطيني.”

وأضاف: “لقد قدمت عائلة صالحية نموذجاً مشرفاً في الصمود والرباط والتحدي لقوات الاحتلال “.

وحذر من تصاعد عمليات الهدم والمصادرة التي ينفذها الاحتلال في مدينة القدس.. مؤكداً أن ما جرى هو جزء من مشروع الاٍرهاب والمخطط الاستيطاني الصهيوني الذي يستهدف الوجود الفلسطيني في مدينة القدس المحتلة.

دعا عزالدين، أبناء القدس والضفة المحتلة والداخل الفلسطيني المحتل، لتعزيز تواجدهم في الأماكن المهددة بالهدم والمصادرة، للدفاع وحماية إرثنا التاريخي، فالشعب الفلسطيني الثائر لن يسمح أن يمر هذا المخطط الذي تنفذه حكومة بينت المتطرفة.

واستنكر، بشدة صمت وعجز المجتمع الدولي وبعض الأنظمة العربية التي تعطي الغطاء لحكومة الاحتلال، لتنفيذ مخططات التهجير بحق الشعب الفلسطيني.. معتبراً أن الهرولة والتطبيع سبب في تمادي الاحتلال بحق أبناء فلسطين.

وشدد على أن قضية القدس، حاضرة في بؤرة المواجهة والمقاومة ومركز الصراع والتصدي أمام هذا الاحتلال المتغطرس.. داعياً كل الأصوات والمنابر الحرة لإبقاء قضية القدس حية لا تقبل التغييب أو المساومة، وأن واجب تحريرها وتطهيرها واجب شرعي ووطني وإنساني على العرب والمسلمين وأحرار العالم.

وحيا أبناء فلسطين الصامدين في القدس وحي الشيخ جراح وخاصة لعائلة “صالحية” على تحديهم البطولي في الدفاع عن وجودهم بأرضهم.

 

المصدر: وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق