منوعات

فاكهة لها مفعول قوي في خفض مستوى الكوليسترول

كشفت دراسة جديدة عن تمتع فاكهة بمفعول قوي في خفض مستويات الكوليسترول في الدم، مما قد يساعد ‏في منع النوبات القلبية والسكتات الدماغية.‏

وأعطى الباحثون من ولاية كاليفورنيا الأمريكية للمشاركين 46 غراما من مسحوق العنب الكامل بشكل يومي.

ووجد الخبراء أن تناول العنب زاد بشكل كبير من تنوع البكتيريا في الأمعاء، والتي تعتبر ضرورية لنظام المناعة القوي.

بالإضافة إلى ذلك، أدى تناول العنب إلى انخفاض كبير في مستويات الكوليسترول، وهي مادة شبيهة بالدهون في دم الإنسان يمكن أن تسد الشرايين وتؤدي إلى أمراض القلب.

ولوحظ انخفاض في نسبة الكوليسترول في الدم بما في ذلك الكوليسترول الكلي بنسبة 6.1 في المئة والكوليسترول الضار (البروتين الدهني المنخفض الكثافة) بنسبة 5.9 في المئة.

كما وجدت الدراسة أن تناول العنب قلل من مستويات الأحماض الصفراوية، والتي تلعب دورا أساسيا في استقلاب أو معالجة الكوليسترول.

ومن المعروف منذ فترة طويلة أن العنب والفواكه الأخرى مثل التفاح تحتوي على مضادات أكسدة تسمى البوليفينول – وهي مركبات عضوية موجودة بشكل طبيعي في النباتات – والتي تحافظ على الأوعية الدموية صحية ومرنة للدورة الدموية الجيدة.

كما يمكن لهذه الفواكه أن تقلل من “المواد الكيميائية النباتية”، وتساعد في التحكم في مستويات السكر في الدم ومستويات ضغط الدم، وتقليل الالتهاب المزمن، وهو عامل خطر آخر لأمراض القلب.

وقاد الدراسة الجديدة اختصاصي التغذية وأستاذ الطب في جامعة كاليفورنيا، جاوبينغ لي، ونشرت في مجلة “Nutrients”.

وقال البروفيسور لي: “اكتشفنا أن العنب له تأثير مفيد على بكتيريا الأمعاء، وهو خبر سار، لأن الأمعاء الصحية أمر بالغ الأهمية للصحة الجيدة”.

وتشير النتائج إلى دور جديد واعد للعنب في صحة الأمعاء وتعزيز فوائد العنب على صحة القلب، وفقًا لفريق الدراسة.

الوسوم

مقالات ذات صلة