اخبار دولية وعربيةاخبار من مواقع صديقةالعرض في السلايدرالقضية الفلسطينيةسياسة

الاحتلال يحرم عائلات الأسرى الفلسطينيين من زيارة أبنائها

حرمت سلطات الاحتلال الاسرائيلي اليوم عشرات عائلات الأسرى من زيارة أبنائها في سجن “عوفر” بحجة عدم وجود شهادة تثبت تلقيهم الجرعة الثالثة من التطعيم ضد فيروس كورونا.

وقال نادي الأسير الفلسطيني إنّ سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وفي إطار سياساتها التنكيلية التي تنفذها بحقّ الأسرى وعائلاتهم، حرمت اليوم العشرات من عائلات الأسرى القابعين في سجن “عوفر” من الزيارة، بذريعة عدم وجود شهادة تثبت أن عائلات الأسرى قد تلقت الجرعة الثالثة من التطعيم ضد فيروس “كورونا”، حيث إنّ العائلات لم يكن لديها علم بهذا الإجراء.

وأكّد نادي الأسير، في هذا الإطار، أن الاحتلال كان ولا يزال يُحوّل حق العائلات بالزيارة لأداة تنكيل وبشكلٍ ممنهج، إضافة إلى سياسة الحرمان الممنهجة من الزيارة التي تنفذ بحقّ المئات من العائلات تحت ما يسميه الاحتلال ذرائع “أمنية”.

يذكر أنه وحتى بعد تلقي عائلات الأسرى التطعيم سابقًا فرض الاحتلال تعقيدات إضافية على الزيارة، واستغل الوباء لفرض المزيد من الحرمان وتحويل بعض الإجراءات المؤقتة إلى سياسات ثابتة.

وطالب نادي الأسير الصليب الأحمر الدولي الذي يتولى المسؤولية الأولى عن تنظيم الزيارات، بأخذ دوره الحقيقي، “لا سيما مع تضاعف الشكوى التي نتابعها مع عائلات الأسرى، خاصة فيما يتعلق بالزيارة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة