21 سبتمبراخبار دولية وعربيةاخبار من مواقع صديقةالعرض في السلايدرالقضية الفلسطينية

“الجهاد” و”فتح” في لبنان تؤكدان أهمية العمل الفلسطيني المشترك وضرورة تفعيله

استقبل ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان إحسان عطايا في مكتبه في بيروت أمين سرّ فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح في لبنان اللواء فتحي أبو العردات، وجرى بحث أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وحضر اللقاء أمين سر العلاقات لحركة الجهاد الإسلامي في لبنان هيثم أبو الغزلان، وأمين سر فصائل منظمة التحرير وحركة فتح في منطقة بيروت العميد سمير أبو عفش.

وأكد المجتمعون “ضرورة حفظ أمن المخيمات الفلسطينية، وتفويت الفرصة على كل من تسول له نفسه العبث بأمن شعبنا ومخيماتنا”، مشددين على “أهمية العمل الفلسطيني المشترك في لبنان، وضرورة تفعيله، لما فيه مصلحة شعبنا الفلسطيني ومخيماتنا التي تواجه ضغوطًا اجتماعية وإنسانية هائلة”.

وأشاروا إلى “ضرورة قيام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” بواجباتها، لا سيما في ظل الوضع الاقتصادي الخانق الذي تعيشه المخيمات والتجمعات الفلسطينية، وانهيار العملة اللبنانية الذي يزيد من صعوبة حياة اللاجئ الفلسطيني، ويؤثر على وضعه المعيشي والإنساني بشكل عام”.

ودعا المجتمعون “أبناء الشعب الفلسطيني في لبنان إلى الالتزام بإجراءات الوقاية من “كورونا” والمتحور الجديد، والمبادرة إلى أخذ اللقاحات، وذلك حفاظًا على سلامة الجميع من أبناء شعبنا والجوار”.

كما دعوا إلى “رصّ الصفوف في مواجهة العدو الصهيوني والمؤامرات الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية وشطب حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم”.

وحيّا المجتمعون أبناء الشعب الفلسطيني والأسرى البواسل الذين يخوضون معركة صعبة مع إدارة السجون الصهيونية، بصبرهم وإرادتهم، وقد استطاعوا أن يكسروا إرادة السجان في أكثر من مواجهة.

الوسوم

مقالات ذات صلة