اخبار دولية وعربية

تقارير تكشف عن خطة سعودية تركية قطرية لإشعال الفتنة في لبنان ومصر

كشفت تقارير استخبارية، السبت، عن تنسيق سعودي تركي قطري لإشعال فتنة دموية في الساحة اللبنانية، وحصار مصر اقتصاديا.
وقالت صحيفة “المنار”في تقارير لها، إن “النظام الإرهابي في كل من الرياض والدوحة يقومان بابتياع السلاح وشحنه إلى داخل الأراضي السورية عبر الحدود التركية، بمساعدة من النظام الاردوغاني، وبشكل خاص جهاز الاستخبارات التركي”.
وأضافت التقارير، أن”سفينة تركية، نقلت اسلحة لتفريغها في الساحة اللبنانية، لدعم المجموعات والميليشيات الممولة من النظام الوهابي السعودي، غير أن السلطات اليونانية، تمكنت من احتجاز السفينة التركية، وكشف حمولتها، والجهة المرسلة إليها”.
وأشارت التقارير الاستخبارية إلى أن “الدوحة والرياض وأنقرة، ومن خلال جماعة الإخوان والتنسيق معها ضخت سلاحا وتكفيريين إلى الأراضي المصرية عبر الحدود مع السودان وليبيا، في حين تضغط الجهات المذكورة لعدم النهوض بالاقتصاد المصري”، مؤكدة عن وجود خطة تركية سعودية قطرية لتفجير الأوضاع في الساحة اللبنانية، وإشعال فتن بين طوائفها”.
وكان السيد حسن نصر الله حذر في أحد خطاباته الأخيرة من مشروع فتنة تعمل السعودية مع العدو الإسرائيلي على إشعال فتيله في اكثرمن بلد من بلدان المنطقة داعيا الجميع إلى اليقظة والانتباه.

مقالات ذات صلة