اخبار محليةتقاريرجرائم العدوان السعودي الامريكي

العدوان يبيت استهداف شريان اليمن المتبقي مجدداً ، وأبناء الحديدة ينددون بمسيرة مزلزلة ويحملون المجتمع الدولي المسؤولية “تقرير”

21 سبتمبر | تقارير | 5 / 3 / 2016 م
تقرير / سليمان ناجي آغـــــــا

في الوقت الذي يبيت العدوان السعودي الأمريكي أستهداف شريان اليمن الوحيد والمتبقي بعد تلقي السفن الراسية بغاطس ميناء الحديدة تحذيرات من تحالف العدوان السعودي الامريكي بمغادرة المنطقة باعتبارها منطقة مستهدفة وسيتم قصفها.
جاء الرد اليمني الشعبي قوياً ومزلزلاً حيث انتفضت محافظة الحديدة اليوم الجمعة 4-3-2016م وطالب عشرات الآلاف الذين تظاهروا في أرجائها بوقف المجاز بحق اليمنيين ومحاكمة قادة العدوان على جرائمها، .المسيرة الضخمة التي شهدتها محافظة الحديدة نددت بالتهديدات المستمرة للعدوان بأستهداف ميناء الحديدة
المسيرة الجماهيرية الغير المسبوقة من حيث عدد المشاركين فيها والتي قل ان تشهد المحافظة لها مثيلا من قبل وذلك تنديدا بالعدوان وتهديداته التي توحي بنيته قصف ميناء الحديدة.

ورفع المشاركون في المظاهرة أعلام الجمهورية اليمنية، ولافتات منددة بالعدوان، وبالسياسة الأمريكية في المنطقة، كما رددوا الهتافات المناهضة للعدوان تجاه اليمن، مستنكرين التهديدات التي أطلقها العدوان مؤخراً بقصف ميناء الحديدة.
ورفض المتظاهرون الحصار المفروض على ميناء الحديدة من قبل العدوان منذ شهور وسحب السفن من الميناء. كما عبروا عن غضبهم تجاه استمرار العدوان وجرائمه البشعة بحق الشعب اليمني المظلوم التي طالت الجميع في مختلف المحافظات.
وأعلن المتظاهرون الاستنفار العام والجهوزية الكاملة لمواجهة أي معتدي وغازي يحاول المساس بأمن المحافظة ومينائها.وصدر عن المسيرة بيان حمل المجتمع الدولي والأمم المتحدة وأمينها العام ومبعوثها إلى اليمن مسئولية النية المبيتة لقوى العدوان باستهداف ميناء الحديدة، موضحاً أنَّ البلاغات التي تلقتها السفن التجارية وسفن الشحن للخروج من الميناء والابتعاد عنه هي نفس الإجراءات المماثلة التي سبقت الاستهداف السابق للميناء.
الجدير ذكرة إن طيران لعدوان قد قام بأستهداف ميناء الحديدة مرات عديدة حتى تتسبب بتعطيل الميناء واخراجة عن الخدمة للميناء الذي تمر منه 70% من واردات البلاد . خلفت غارات جوية مكثفة ومركزة نفذتها طائرات العدوان السعودي، فجر الثلاثاء 18 أغسطس آب 2015، من العام الماضي حرائق كبيرة في رصيف ومرافق ميناء الحديدة على ساحل البحر الأحمر غرب اليمن إن غارات جوية مكثفة ركزت القصف على الميناء والرصيف وخلفت دمارا واسعا وحرائق كبيرة.
وميناء الحديدة الحديدة هو ميناء تجاري وليس ميناء عسكري،ويتعمد العدوان استهداف الميناء وانتقاء الرصيف لتعطيل الميناء وإخراجه عن الخدمة بصورة كلية، باعتباره المنفذ البحري الوحيد للواردات التجارية والغذائية والمساعدات الإنسانية لأكثر من 25 مليون يمني، ويعتبر المنفد الوحيد بعد قصف ميناء المخا الذي يمد الموطنيين بالسلع الغدائية والمواد الإغاثية التي تقدمها الأمم المتحدة للمحتاجين والمتظررين من العدوان والحصار
‫#‏امريكا_تقتل_الشعب_اليمني‬
‪#‎USAKillsYemeni‬

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق