اخبار محليةسياسة

مركز حقوقي سعودي يطالب حكومة كندا بتجميد صفقات التسليح مع الرياض لارتكابها جرائم حرب في اليمن

21 سبتمبر .

رفع مركز أمان لمراقبة حقوق الإنسان (المعني بالحقوق في السعودية)، رسالةً إلى رئيس الوزراء الكندي، جاسين ترودو، حثّه فيها على “وقف وتجميد عقود صفقات التسلح مع السعودية”. وقال المركز في تقرير اليوم الاثنين، 29 فبراير، بأنّ الرسالة أشارت إلى أن النظام السعودي “متورط في ارتكاب جرائم حرب في اليمن”،. ووجه المركز الحديث لـ “ترودو” في الرسالة بالقول: نحن نثق انكم لاتريدون قبول أموال ملطخة بالدماء والندم على هذه القرارات في المستقبل، مضيفاً ان فرق التحقيق التابعة للامم المتحدة أكدت بان القوات السعودية قد استخدمت قنابل عنقودية في محافظة حجة في اليمن وكذلك استهدفت تجمعات سكنية باستخدام طائرات، متسائلاً بالقول: كيف سيتم بعد توفر هذه المعلومات تبرير المضي في بيع الاسلحة الكندية التي قد تستخدم لارتكاب جرائم مماثلة.؟ وأعرب عن أمله في أن يقوم ترودو بتقديم حقوق الانسان على المكاسب المالية من صفقات السلاح، والأخذ بعين الاعتبار القوانين الفدرالية الكندية والتي تلزم الحكومة الكندية بتقصي صفقات الأسلحة مع الدول التي لا تراعي حقوق الانسان مثل السعودية. وأرفق مركز مراقبة حقوق الانسان قائمة بانتهاكات الحكومة السعودية لحقوق الانسان الموثقة من قبل الامم المتحدة، ومؤسسة حقوق الإنسان، ومنظمة العفو الدولية في اليمن وغيرها من الدول العربية والاسلامية .

الوسوم

مقالات ذات صلة