اخبار محلية

رئيس اللجنة الثورية العليا يستقبل ممثلي رابطة أبناء السودان في اليمن

21 سبتمبر /متابعات
استقبل الأخ محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية العليا اليوم بصنعاء ممثلي رابطة أبناء السودان في اليمن .

وفي اللقاء أكد رئيس الثورية العليا أن ما يحصل من تكالب الأنظمة العربية على اليمن في هذا العدوان يعد كارثة بكل ما تعنيه الكلمة.

وقال ” لعل التسمية التي انضموا تحتها للعدوان ومشاركتهم فيه وهي (العاصفة) تفيد بالقيمة التي تمثلها من الدمار لا البناء والإعمار وصلاح شأن بلد أو خلاف سياسي “.. لافتا إلى الدور السوداني والمصري في هذا العدوان .

وعبر رئيس اللجنة الثورية العليا عن أمله في أن يراجع الرئيس السيسي موقفه وموقف مصر من العدوان خصوصا في هذه الآونة بعد أن صارت مصر مستهدفه وبشكل واضح.. وقال ” إن المؤامرة على اليمن تطال مصر والسودان والمنطقة وبنفس المبررات والوسائل والأدوات ولذات الأهداف وأن القضايا والأحداث هي التي تكشف كل شخص وكل نظام”.

وأكد أن العدوان السافر الذي شن على اليمن مخالفا لكل الأعراف والمواثيق الدولية والإنسانية والقانون الدولي.. لافتا إلى أن الخيار الذي انتهجه الشعب اليمني بالمقاومة والصمود للحفاظ على حريته وكرامته واستقلاله، وتوضيح حقيقة ما يحصل من عدوان للعالم.

وثمن رئيس اللجنة الثورية العليا الموقف الحر والنبيل لرابطة أبناء السودان في اليمن والشعب السوداني في رفضهم للعدوان على اليمن ورفضهم تورط نظام الرئيس البشير في تحالف العدوان السعودي الأمريكي الذي يعد اعتداء أمريكي خدمة للكيان الإسرائيلي والتحولات العالمية في المنطقة.

وقال ” لقد تفاجئنا بموقف الرئيس البشير وكنا نتمنى أن يكون له موقف شجاع في سبيل الحرية والاستقلال وقد كان الوحيد الذي تكلم عن الجهاد في مؤتمر رابطة العالم الإسلامي”.

وأشار رئيس الثورية العليا إلى البعد الذي يمثله تصويت البرلمان الأوروبي على قرار حظر توريد الأسلحة إلى السعودية كدليل على بشاعة الجرم والعدوان الذي شُن على اليمن والاستهداف المباشر للمدنيين والمصالح المدنية والبنية التحتية.

وأوضح الأثر الذي يمثله وعي الشعب اليمني في مواجهة هذا العدوان وأدواته والهجمة الشرسة على أرواح الناس وعقولهم وعلى الشعوب العربية الأخرى والتضليل من اجل كسر الإرادة وروح المقاومة وخلق ثقافة الاستسلام والخنوع وهو ما كسره الشعب اليمني في مواجهته للعدوان بوعيه وإرادته ووقوف الأحرار في العالم معه.

وقال رئيس اللجنة الثورية العليا ” لو أنفقت الأموال التي دفعت في العدوان على اليمن من اجل تطوير الدول العربية لغيرت كثيرا إلى الأحسن، ولكنها دفعت من اجل الخراب والدمار وهو العنوان الحقيقي لما يراد أن تكون عليه الشعوب العربية وان تكون أنظمتها السياسية أدوات لمصالح أعدائها والتطبيع مع العدو الإسرائيلي، إلا أن هذا يمثل إشارة حقيقية على وجوب أن تنتصر قريبا هذه الشعوب على ما يراد لها”.

وعبر عن تمنياته لأبناء السودان في اليمن أن ينعموا بطيب الإقامة في وطنهم الثاني الذي تربت أجيال من أبنائه على أيدي معلمين من السودان عرفوا بالتفاني في العملية التعليمية في الريف والحضر.. لافتا إلى ما يكنه أبناء الشعب اليمني من تقدير لأشقائهم في السودان والأدوار المميزة لهم في اليمن في المجالات التعليمية والثقافية والمعرفية والتجارية والقضائية والزراعية وكل المناشط والأعمال التي شاركوا فيها إخوانهم في اليمن عمليات البناء والتطوير والخدمة.

ووجه رئيس الثورية العليا الجهات ذات العلاقة بدراسة إعفاء المقيمين من أبناء السودان في اليمن من أي غرامات قانونية خاصة بنظام الإقامة والجوازات .

من جانبه أكد رئيس رابطة أبناء السودان الشيخ الطيب البشير أن اليمن قد انتصر بالفعل بمقاومته وصموده وتحقيقه للمكانة التي يجب أن يكون فيها وان الركن اليماني لن ينهد.

فيما أعتبر سكرتير رابطة أبناء السودان عبد الله الليثي الموقف الذي سجله الشعب اليمني في الصمود ومواجهة هذا العدوان مبادرة لإخراج الدول العربية من ربقة الاستعمار والهيمنة.. مؤكدا أن أبناء الشعب السوداني يقف مع الشعب اليمني الذي يمثل مرتكز الشعوب العربية، ومن المؤسف أن يتعرض هذا الشعب لهذا العدوان وان تكون كثير من الأنظمة العربية مطية لقوى الهيمنة والاستعمار.

وأكد أن الجيش السوداني ليس جيشا من المرتزقة ومهمته الدفاع على الأرض السودانية وان أي دور خارجي له لا يتعدى المشاركة في الدفاع عن القدس الشريف وان القوة التي شاركت في التحالف العدواني ضد اليمن قوى من المرتزقة والمليشيات وليست من الجيش السوداني، وان الشعب السوداني يدين مشاركة النظام السوداني في هذا العدوان.

معربا عن التهاني للشعب اليمني الذي اخذ زمام المبادرة وواجه الظلم والغطرسة بكل تحدي وثبات وكرامه.

وعبرت الكلمة التي ألقيت عن أبناء الشعب السوداني عن الوقوف والمساندة للثورة الشعبية وقيادتها ممثلة في السيد عبد الملك الحوثي والوقوف مع أبناء الشعب اليمني ورفض العدوان والتدخل الخارجي في شئون اليمن .

كما عبر أعضاء رابطة أبناء السودان عن تقديرهم وشكرهم للجنة الثورية العليا وأبناء الشعب اليمني ووقوفهم ضد العدوان وأدواته وأغراضه، ووجوب الانتصار لمظلومية الشعب اليمني.

سبأ

مقالات ذات صلة