اخبار محلية

رسائل الكترونية تظهر مساعدي هيلاري كلينتون يحتفلون بصفقة بيع مقاتلات ال (اف-15) للسعودية

21 سبتمبر/ تقرير- موقع ذا انترسبت الأمريكي
قادت مقاتلات ال (اف-15) أمريكية الصنع الحملة الجوية السعودية الوحشية والمثيرة للصدمة على اليمن.
القصف العشوائي على المدنيين وعمال الإنقاذ من الجو قد يرقى الى جرائم الحرب حسب زعم عدد من منظمات حقوق الانسان، فقد قتل حتى الان أكثر من 2800 مدني بسبب ضربات الطيران كما قتلت الغارات ايضاً الصحفيين وسائقي سيارات الإسعاف.
وكانت الطائرات التي تصنعها شركة بوينغ الامريكية، قد تورطت في قصف ثلاث منشآت تابعة ل منظمة أطباء بلا حدود، وقد ندد الأمين العام للأمم المتحدة ب “الغارات الجوية المكثفة في المناطق السكنية وعلى مبان مدنية في صنعاء، بما في ذلك الغرفة التجارية وقاعة زفاف، ومركز للمكفوفين”، وحذر من أن تقارير القنابل العنقودية المستخدمة في المناطق المأهولة بالسكان قد ترقى إلى جرائم حرب بسبب طبيعتها العشوائية.
قبل سنوات قليلة ، قامت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون بجعل توريد الأسلحة الى المملكة السعودي “كأولوية قصوى” حسب اقرب المساعدين العسكريين التابعين لها في ذلك الوقت.
والأن ، الرسائل الالكترونية التي اطلقت حديثاً تُظهر ان مساعدي هيلاري كلينتون قد ابقوها مطلعة اولاً بأول على عملية بيع 84 مقاتلة حديث ومتطورة من طراز (اف-15) والتي صنعت عبر شركة بوينغ مطلع العام 2011 في صفقة قارب قيمتها 29.4 مليار دولار ، بالإضافة الى تحديث وتطوير الاسطول الجوي السعودي وتوفير ذخيرة ل 70 مقاتله مع قطع الغيار والتدريب والصيانة والخدمات اللوجستية.

مقالات ذات صلة