اخبار محلية

مدير مكتب رئاسة الجمهورية يفتتح المعرض الأول للطاقة الشمسية في اليمن 2016م

21 سبتمبر | صنعاء | متابعات | 23 / 2 / 2016 م

 

افتتح مدير مكتب رئاسة الجمهورية محمود الجنيد بصنعاء اليوم المعرض الأول للطاقة الشمسية في اليمن 2016م الذي تنظمه وزارات الكهرباء والطاقة، والصناعة والتجارة، والزراعة والري، وبنك التسليف التعاوني والزراعي خلال الفترة من 23 – 25 فبراير الجاري.

 

ويهدف المعرض الذي تنفذه مؤسسة مساندة للتنمية بدعم من الوكالة الألمانية للتعاون جي آي زد ومنظمة فريدش ابيرت، بمشاركة 30 شركة ومؤسسة تجارية ووكلاء وموزعين لكبرى الشركات العالمية، إلى رفع مستوى الوعي لدى مستخدمي الطاقة الشمسية وتعريفهم بالمنتجات الحديثة والجيدة للشركات العالمية ، وتقديم خدمة أفضل للمواطنين من خلال تحديد عدد من الشركات المؤهلة بما يمكنهم من اقتناء مستلزمات الطاقة الشمسية منها بمواصفات ومعايير جودة عالمية.

 

وفي الافتتاح أوضح مدير مكتب رئاسة الجمهورية أن أهمية المعرض يكمن في التعريف بالجديد في مجال الطاقة الشمسية ونشر الوعي باستخدامها كأحد البدائل للطاقة الكهربائية والاستفادة منها في توليد الطاقة في مختلف المجالات وخاصة الاستخدامات الزراعية .

 

وأكد أن تنظيم المعرض يمثل تحدي كبير ورسالة واضحة للعدوان السعودي الأمريكي بصمود الشعب اليمني جراء ما يتعرض له من عدوان سافر وحصار شامل وتدمير كامل لكل مقومات الحياة ودليل واضح على إصرار الشعب على مواصلة الحياة واستمرار عجلة التنمية في ظل هذه الظروف الصعبة.

 

وثمن الجنيد قوة وعزم الإنسان اليمني وثباته أمام كل المصاعب والظروف التي تحيط به وقدرته على التكيف مع كل الأوضاع الصعبة التي يتعرض لها من خلال بحثه عن وسائل بديلة للعيش والحياة لما تم تدميره من البنية التحتية من قبل تحالف العدوان .

 

وأشاد مدير مكتب رئاسة الجمهورية بجهود القائمين على تنظيم المعرض الذي وفر لزواره الجديد في مجال تكنولوجيا الطاقة الشمسية بجودة عالية .

 

من جانبهما أشار القائم بأعمال وزير الكهرباء الطاقة المهندس عادل عبدالرحمن ذمران ونائب وزير الصناعة والتجارة محسن علي النقيب أن المعرض يأتي في إطار سعي اليمن لإيجاد بدائل لمصادر الطاقة من خلال البحث عن مصادر جديدة خاصة الطاقة المتجددة مثل مصادر انتاج الطاقة الشمسية والرياح كبدائل آمنة ونظيفة وأقل تكلفة على الأمد الطويل .

 

لافتين إلى أن المعرض يمثل ملتقى تسويقي يستهدف كافة شرائح المجتمع مسوقين ومستهلكين، نظرا لما يوفره من فرص متنوعة في اختيار النوع و الجودة و سهولة الاستخدام وبما يناسب القدرة الشرائية لكافة فئات المجتمع .

 

فيما أوضح وكيل وزارة الكهرباء والطاقة للشئون الفنية والطاقة المتجددة المهندس حارث العمري ان المعرض الذي يحظى بمشاركة واسعة من الجهات ذات العلاقة والقطاع الخاص والموردين للطاقة الشمسية والوكلاء والمهتمين يركز على نشر استخدام أمثل لتطبيقات الطاقة الشمسية بهدف رفع مستوى الوعي لدى مستخدمي الطاقة وتعريفهم بالمنتجات الحديثة للشركات العالمية المتخصصة في إنتاج مختلف وحدات منظومة الطاقة الشمسية من قبل الوكالات الكبرى والموزعين المعتمدين في اليمن .

 

وأشار إلى أن المعرض يعد فرصة تسويقية لعروض تنافسية للشركات التجارية وموردي الطاقة الشمسية والمصنعين وبما يخدم تلبية احتياجات المواطنين في مجال الطاقة الشمسية .. لافتا الى أنه سيتم إعطاء مساحة للمخترعين اليمنيين لعرض اختراعاتهم في مجال الطاقة الشمسية وإعطاء فرصة لتبنى ابتكارات جديدة .

 

يشار إلى أن المعرض يتضمن ورش عمل وندوات توعوية باستخدامات الطاقة الشمسية، والتعرف على المعارف والخبرات والأبحاث العلمية والاستفادة من التجارب الناجحة في هذا المجال، ، فضلا عن تقديم خدمات وتسهيلات في مجال الطاقة الشمسية خاصة للمزارعين الذين تواجههم العديد من المشكلات سيما المتعلقة بتكاليف المشتقات النفطية والديزل .

 

حضر الافتتاح عدد من القائمين بأعمال الوزراء ورجال المال والأعمال والمهتمين في مجال الطاقة الشمسية .

 

*سبأ

#امريكا_تقتل_الشعب_اليمني

#USAKillsYemeniPeople

الوسوم

مقالات ذات صلة