اخبار محليةسياسة

مهلة للاصلاح والناصري والاشتراكي وهادي يطرد جنوداً شماليين

اعلنت المكونات السياسية الرافضة لنقل الحوار إلى خارج العاصمة صنعاء إنها ستذهب باتجاه تشكيل مجلس رئاسي، يدير السلطة في البلد إذا انتهت المهلة التي أُعطيت للقوى المتغيبة عن جلسات الحوار في صنعاء والتي حُددت بنهاية يومنا هذا الأحد.. يأتي هذا فيما تطالب بعض القوى الجنوبية والشخصيات السياسية نقل الحوار إلى خارج اليمن إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق حول مكان عقده داخل اليمن، ويتبنى هذا المقترح رئيس الوزراء المستقيل ومكون الحراك الجنوبي الموقع على اتفاق السلم والشراكة الوطنية.. هذا وقد دان حزب المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني الديمقراطي، إقدام “الرئيس المستقبل” عبدربه منصور هادي، على فرز وطرد الجنود والضباط الذين ينتمون إلى المحافظات الشمالية من منتسبي وحدات الحرس والحماية الرئاسية والقوات الخاصة في عدن جنوب اليمن، ويتمسك الحزب وحلفائه بأن تكون العاصمة هي الحاضنة للحوار السياسي.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق