اخبار محلية

اليمن تحيي اليوم الوطني للطفولة والشباب

21 سبتمبر / متابعات
اكد نائب رئيس اللجنة الثورية العليا نائف القانص ضرورة الاهتمام بالأطفال في اليمن ودعمهم باعتبارهم جيل المستقبل.

وحيا القانص في كلمته خلال الاحتفال باليوم الوطني للطفولة والشباب الذي نظمه لاتحاد العام لأطفال اليمن، صمود الشعب اليمني والأطفال أم العدوان السعودي الأمريكي الغاشم الذي ينتهك كل المواثيق والأعراف الدولية والإنسانية التي ترعى حقوق الطفل وتكفل حقهم في العيش بأمن وكرامه.

من جانبه أوضح نائب وزير الشباب والرياضة عبدالله بهيان أن الطفولة في اليمن تعيش حاليا أصعب مراحلها جراء العدوان وجرائمه التي يرتكبها بحق الأطفال, مؤكد دعم الوزارة لكل الفعاليات والأنشطة والمنظمات والاتحادات التي تهتم بالطفولة في اليمن.

بدوره استعرض رئيس الاتحاد مصطفى منصر الجرائم والانتهاكات التي ارتكبها العدوان السعودي الاميركي بحق أطفال اليمن, مؤكدا استمرار الاتحاد المشاركة في رصد جرائم العدوان في حق الطفولة في اليمن وكشف زيف إعلامه.

فيما أشار مدير عام الدفاع الاجتماعي بوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل عادل دبوان وممثل منظمات المجتمع المدني امل المأخذي في كلماتهم على ضرورة العمل من اجل كشف الحقائق وأبعاد المؤامرة التى يتعرض لها اليمن وتوضيح بشاعة الانتهاكات وحجم الدمار الذي خلفه العدوان المتواصل في استهداف اليمن وشعبه.

وجرى في الاحتفال استعراض تقريرا اعده المركز القانوني للحقوق والتنمية عن الجرائم والانتهاكات التي ارتكبها العدوان في اليمن والتي تندرج في اطار جرائم ضد الانسانية تتمثل في القتل المتعمد والممنهج من خلال استهداف المدنيين والتجمعات السكانية والبنية التحتية والمنشآت التعليمية والصحية والزراعية والصناعية والرياضية والنفطية وتجويع الشعب اليمني من خلال فرض الحصار الجائر وتدمير الموانئ والمطارات والطرق والجسور.

كما القيت خلال الاحتفال قصائد شعرية وأناشيد اشادت بصمود الطفل اليمني في وجه العدوان السعودي الأميركي.

سبأ

مقالات ذات صلة