اخبار محلية

.الإستخبارات الأمريكية تعترف ببيع 100مليون دولار أسلحة للسعودية لدعم عدوانها على اليمن

21 سبتمبر / متابعات

اعترف أحد مدراء الإستخبارات الأمريكية في استجواب لأحد أعضاء الكونجرس الأمريكي بأن الفكر الداعشي يتوافق مع منهج السعودي وإن البيئة الدينية والتعليمية السعودية تعتبر احسن ملاذ ملائم لنشأة عناصر داعش الإرهابية.

وصرح الإستخباراتي في “CIA” بأن السعودية تدعم عصابات داعش الإرهابية في العالم وتقوم بدعمهم ايديولوجياً وتعتبر هذه الإيديولوجيا أحد اسلحة نظام آل سعود.

واعتبر الإستخبارتي الأمريكي بأن الفرق الوحيد بين عصابات داعش الإرهابية ونظام آل سعود بأن السعودية لا تقوم بقتل مخالفيها من امثال الشعية في بلدها بل تقوم بإظطهادهم وفقط، غير ان عصابات داعش الإرهابية تقوم بقتل هاولاء بدم بارد في سوريا والعراق.

وختم احد اعضاء الكونجرس في مساءلته لمدراء “CIA” بأن “في ضوء هذه العلاقة الوطيدة بين نظام آل سعود وعصابات داعش، هل من المعقول بأن تقوم الحكومة الأمريكية بدعم نظام آل سعود بالسلاح؟” وكشف بأن آخر المعدات العسكرية التي بيعت من قبل امريكا للسعودية كانت تبلغ ما قيمتها 100مليون دولار، ليرد عليه الإستخباراتي بأن هذه الحزمة من الأسلحة سلمت للسعودية لدعم حربها على اليمن.

وكما جاء في الفيديو فأن هذه التصريحات الصريحة تؤكد الدعم الإمريكي للسعودية في عدوانها على اليمن بلسان اعضاء الكونجرس والإستخبارات الأمريكية.

مقالات ذات صلة