اخبار محلية

القبائل اليمنية على العهد .. تعلن النفير العام لمساندة الجيش واللجان الشعبيه ومدهم بالقوافل الكرم

21 سبتمبر / متابعات

نُظمت عددٌ من الوقفات القبلية واللقاءات المنددة بجرائم العدوان وللتأكيد على النفير العام تخلل البعض منها تقديم قوافل غذائية متنوعة لرفد الجيش واللجان في مختلف ساحات القتال. فعلى مسار قوافل العطاء والمساندة لأبطال المواجهة في مختلف جبهات القتال قدم أبناء منطقة السر الأعلى ببني حشيش التابعة لمحافظة صنعاء بقافلة غذائية أسموها قافلة (تحرير مأرب) والتي احتوت على المواد الغذائية المختلفة والأموال، وسط تأكيد أبناء المنطقة أنهم في مقدمة القوافل التي ستتجه لتحرير مأرب ، فيما سيَّر أبناء الحيمة الخارجية قافلة دعم وعطاء لأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في الجبهات، معلنين في الوقت ذاته استعدادهم للانخراط في المجهود الحربي بالمال والنفس لتحرير مدينة مأرب.

وفي ذات السياق جهزت مديرية الحصن بخولان الطيال في محافظة صنعاء خلال وقفة قبلية حاشدة لهم اليوم قافلة غذائية متنوعة، وأعلن وجهاء ومشائخ وأعيان مديرية الحصن، نفيرهم العام لتحرير اليمن من الغزاة.،فيما عقدت قبائل مديرية المغربة اجتماعاً قبلياً دعت فيه إلى النفير العام ومواجهة العدوان، كما سيرت قافلةَ دعم وإسناد للجيش واللجان الشعبية المرابطين في جبهات الشرف والبطولة.

وعلى صعيد اللقاءات الاجتماعية المنددة بالعدوان والحصار في إطار تفعيل حملة أمريكا تقتل الشعب اليمني أعلنت قبائل مديرية المفتاح بحجة أيضاً النفير العام، والدعم الكامل للخيارات الإستراتيجية الرادعة للعدوان ومرتزقته.

وشهدت مديرية بيت الفقيه بحافظة الحديدة لقاءاً قبلياً موسعاً، لأبناء قبائل الزرانيق والمَجَامْلة، أكدوا وقوفهم إلى جانب الجيش واللجان الشعبية ،كما دشن شباب محافظة الحديدة حملةً وطنيةً تطوعية لشباب اليمن في إطار التلاحم الاجتماعي.

إلى ذلك عُقد لقاءٌ قبليٌّ موسع في عزلة القفر بمديرية عتمه بمحافظة ذمار تأييدا ومساندة للتصدي للعدوان ودعم الجبهات بالمال والرجال كما عقد خطباء ومرشدو مدينة ذمار لقاءاً موسعاً ضمن حملة أمريكا تقتل الشعب اليمني، فيما دشنت نساء محافظة ذمار فعاليات الذكرى السنوية للشهيد لهذا العام في قاعة الشموخ بحضور بعض عوائل الشهداء الذين قضوا في ميادين العزة والشرف دفاعاً عن هذا الوطن وعزة وكرامة الشعب اليمني.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق